ليس أشقى من المرائي في عبادته ، لا هو انصرف إلى الدنيا فأصاب من زينتها ، ولا هو ينجو في الآخرة فيكون مع أهل جنتها 
إرشادات الأمن والسلامة

9-10-2006

هناك إرشادات وتعليمات هامة لحجاج بيت الله الحرام، تساعدهم على تأمين صحتهم طوال أيام الحج، وتمكنهم من اجتياز بعض المخاطر والمشاكل المتوقعة في مثل هذا الموسم.

فإليك أخي الحاج أهم الإرشادات التي ينبغي الالتزام بها حفاظاً على الصحة والسلامة، وهي كما يلي:

1- القيام بأداء المناسك المطلوبة باعتدال ويُسر، فإن الله لا يكلف نفسا إلا وسعها.

2- عدم مضايقة الآخرين أثناء الطواف والسعي وعند رمي الجمرات.

3- المحافظة على نظافة الجسم، فهي عنصر مهم للوقاية من الأمراض.

4- في حالة شدة الحرارة يفضل تجنب الطواف والسعي، واستخدام المظلة الواقية من الشمس .

5- الامتناع عن تناول الأغذية المكشوفة أو المعرضة للذباب والأتربة، واستعمال الأغذية المغلفة أو المحفوظة قدر الإمكان، مع التأكد من تاريخ صلاحيتها.

6- يفضل تناول الفواكه والخضروات، والأطعمة المسلوقة المفيدة للجسم، وغير المهيجة للأمعاء.

7- استخدام سوار المعصم الذي يوضع على ساعد اليد، يكتب فيه اسم الحاج وجنسيته وعنوانه وحالته الصحية واسم الحملة الذي ينتمي إليها.

8- استخدام المناديل الورقية أثناء العطس أو الزكام، أو فوطة صغيرة خاصة بالحاج.

9- الإقلال من المجهود العضلي كالمشي في الأسواق عند اشتداد حرارة الجو.

10- التوجه لأقرب مركز صحي فور الشعور بأي تعب أو مرض.

11- تجنب الزحام الشديد، والتدافع حتى لا تعرض نفسك والآخرين للأذى.

12- تجنب تسلق الأحجار والصخور.

13- الحذر من النوم أو الجلوس في الأنفاق والطرقات، لأنها ليست مخصصة لذلك.

14- الحفاظ على نظافة المكان الذي تكون متواجداً فيه، سواء المسكن أو الخيمة.

15- الحرص على أخذ قسط وافر من الراحة قبل وبعد كل شعيرة من شعائر الحج، بهدف إعادة الحيوية للجسم، وإعانته على تأدية بقية أعمال الحج.

16- يفضل استخدام المظلات، لتفادي حرارة الشمس، وتجنب الإصابة بضربات الشمس.

17- عدم الجلوس بجانب أشخاص يحملون أمراض معدية، كالزكام وغيره، وذلك حفاظاً على الصحة.

18- عدم ذبح الهدي في أماكن غير مهيأة لذلك، كالطرقات، أو بجوار الخيام، فإن هذا يعرضك ومن معك للأمراض، والرائحة الكريهة، وليكن الذبح في الأماكن المخصصة له.  

19- يفضل أخذ حقيبة طبية صغيرة، يوضع فيها ما يحتاجه الحاج من الدواء المخصص لعلاج الأمراض الطارئة.

20- حمل مفكرة بها بعض أرقام المستشفيات، وأرقام الطوارئ، كالدفاع المدني، والإسعاف، والشرطة وغيرها، لطلب المساعدة حالة الحاجة إليها.

وفي الختام نسأل الله عز وجل أن ييسر على الحجاج أداء مناسكهم، وأن يكلأهم بحفظه ورعايته، وأن يتقبل منهم عملهم، ويكتب لهم به حجًا مبروراً، وسعياً مشكوراً، وذنباً مغفوراً.

1435 هـ © Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة