العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



السعال والحساسية
أعاني من السعال وانتفاخ تحت الإبط، فما سببه؟

2018-12-06 06:51:00 | رقم الإستشارة: 2388452

د. محمد مازن

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 234 | طباعة: 11 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
السلام عليكم

منذ شهر أصبت بالسعال فذهبت إلى الطبيب، وبعد التحليل تبين أن لدي التهابا بكتريا حادا، فأعطاني العلاج اللازم، وبعد شهر تعافيت، وقبل أسبوع عاد لي السعال، وذهبت إلى الطبيب، وبعد التحليل تبين أن التحليل سليم، ولكن المرض هو وجود حساسية في القصبات، والتهاب في الجيوب الأنفية، وبعد العلاج تحسنت حالتي.

ولكن السعال يذهب ويعود، ومنذ إصابتي بالالتهاب البكتيري منذ شهر، شعرت بانتفاخ تحت الإبط ليس بشديد جدا، وغير مؤلم، وهذا ما يثير قلقي، وأخاف من أن يكون لدي سرطان في الرئة، وأنا في عمر ١٦ سنة.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حسين حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فحسبما ورد في الاستشارة: فإنك قد أصبت بالتهاب كبد, وقد شفيت منه والحمد لله, كما أن لديك حساسية في القصبات والجيوب الأنفية، وأن حالة الحساسية عادة ما تكون مزمنة, والإصابة بالسعال، وضيق التنفس يزداد عند وجود العوامل المحرضة: مثل الغبار, ورائحة الزيت المقلي, وأنواع متعددة من المواد المسببة للتحسس, والتي تختلف من شخص لآخر.

وبالنسبة للانتفاخ تحت الإبط: فإنه يمكن أن يكون بسبب ضخامة في إحدى العقد اللمفاوية تحت الإبط، والتالية للإصابة الالتهابية السابقة, أو بسبب أي التهاب في الجلد في المناطق المجاورة للإبط, وهذه الحالة تتراجع تدريجيا بعد الشفاء وتحسن الحالة الصحية, ويمكنك مراقبة هذا الانتفاخ فإن حصلت أي تغيرات مثل: زيادة في الحجم, أو تغير في قساوته, أو عدم تراجعه بعد مدة شهر آخر؛ عندها ينصح بالمتابعة مع طبيب مختص بالأمراض الجراحية, وإجراء الدراسة الطبية, ويمكن أن يلجأ الجراح عندها لاستئصال هذه الكتلة, وإجراء الفحص النسيجي لها؛ للتأكد من مكوناتها, ولوضع الخطة العلاجية المناسبة.

نرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة