الأحد 8 ربيع الآخر 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الواجب عند حضور الدورات التدريبية المصاحبة للموسيقى

الأحد 13 محرم 1440 - 23-9-2018

رقم الفتوى: 383530
التصنيف: غناء وموسيقى

 

[ قراءة: 2116 | طباعة: 135 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
شيخنا الفاضل: أحضر بعض الدورات التدريبية التي توفرها الجامعة لطالباتها، وأرسل إعلانات هذه الدورات أحيانا لزميلاتي كي يستفيدوا من حضورها. محتوى هذه الدورات -ولله الحمد- مفيد ومباح، لكن ما يقلقني هو أن بعض المدربات -أو للأسف ربما الغالبية منهن- يقمن خلال الدورة بتشغيل مقطع توضيحي للمحتوى المطروح، وهذا المقطع للأسف قد يحتوي على موسيقى. فهل بحضوري لهذه الدورات أكون آثمة، وهل بدعوتي لزميلاتي أكسب ذنوبهن؟ وما الواجب علي تجاه هذا المنكر عند حضوري للدورة، هل ينبغي علي الخروج من القاعة كلما تم تشغيل مقطع؟ أم يكفيني أن أنكر بقلبي؟ وهل ينبغي علي مناصحة المدربة؟ وفي حالة كان محتوى الدورة مباحا، لكن دعت المدربة خلال الدورة إلى أمر محرم، مثل استماع مقاطع فيها موسيقى، أو تهكير البرامج، هل هذا مانع لي من الاستفادة من باقي محتوى الدورة المباح؟ جزاكم الله خيرا.
الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فما دام محتوى هذه الدورات مباحا ومفيدا، فالأصل جواز حضورها، وأما ما يعرض فيها من محاذير أو منكرات شرعية، فينبغي مع إنكار القلب أن يعامل بما يليق به ويناسب حال المكلف!

وبخصوص تشغيل بعض المقاطع التوضيحية المحتوية على أصوات المعازف، فهذا مما عمت به البلوى في عصرنا! فمن كان محتاجا لمثل هذه الدورات، ولم يجد ما يلبي حاجته إلا فيها، فنرجو ألا يكون عليه حرج في حضورها، وعندئذ نفرق بين سماع المعازف الذي لا يختاره المكلف ولا يقصده، وبين الاستماع الذي يقصد فيه السماع ويختاره، وراجعي في ذلك الفتاوى التالية: 258628، 310342، 151823.

وكذلك الحال إذا دعت المدربة خلال الدورة إلى أمر محرم، كقرصنة البرامج مثلا، فهذا لا يمنع الاستفادة منها، ولكن مع مراعاة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إن أمكن. ومناصحة المدربة أو غيرها ممن يقع في مخالفة شرعية: مطلوبة على أية حال إن تيسرت، وينبغي أن يتحرى الناصح الطريقة الأنسب للحال.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة