فروع الفقه الشافعي

الأم

محمد بن إدريس الشافعي

دار المعرفة

سنة النشر: 1410هـ/1990م
رقم الطبعة: د.ط
عدد الأجزاء: ثمانية أجزاء

كتاب الطهارةكتاب الصلاة
كتاب الجنائزكتاب الزكاة
كتاب الصيام الصغيركتاب الاعتكاف
كتاب الحجكتاب الضحايا
كتاب الصيد والذبائحكتاب الأطعمة
كتاب النذوركتاب البيوع
باب السلفكتاب الرهن الكبير
الرهن الصغيرالتفليس
الصلحالحوالة
باب الضمانالشركة
الوكالةجماع ما يجوز إقراره إذا كان ظاهرا
العاريةالغصب
كتاب الشفعةباب القراض
المساقاةالمزارعة
الإجارة وكراء الأرضإحياء الموات
الأحباسكتاب الهبة
باب في العمرى من كتاب اختلاف مالك والشافعيكتاب اللقطة الصغيرة
اللقطة الكبيرةكتاب اللقيط
باب الجعالةكتاب الفرائض
كتاب الوصاياباب الولاء والحلف
الوديعةقسم الفيء
كتاب الجهاد والجزيةكتاب قتال أهل البغي وأهل الردة
كتاب السبق والنضالمسائل في الجهاد والجزية
أبواب متفرقة في النكاح والطلاق وغيرهمالإيلاء واختلاف الزوجين في الإصابة
من يجب عليه الظهار ومن لا يجب عليهكتاب اللعان
كتاب جراح العمدكتاب الحدود وصفة النفي
تابع الجناياتالاستحقاق
الأشربةالوليمة
صدقة الشافعي رضى الله عنهمسائل متفرقة
كتاب الأقضيةالإقرار والمواهب
الدعوى والبيناتتابع الشهادات
باب الحدودالأيمان والنذور والكفارات في الأيمان
تابع الشهادةباب في الأقضية
باب الغصبمسائل في البيع
باب المضاربةباب السلم
باب الشفعةباب المزارعة
باب الدعوى والصلحباب الصدقة والهبة
باب في الوديعةباب في الرهن
باب الحوالة والكفالة في الدينباب في الأيمان
باب الوصاياباب المواريث
باب في الأوصياءباب في الشركة والعتق وغيره
باب في المكاتبباب في الأيمان
باب في العارية وأكل الغلةباب في الأجير والإجارة
باب القسمةباب الصلاة
باب الزكاةباب الصيام
باب في الحجباب الديات
باب السرقةباب القضاء
باب الفريةباب النكاح
باب الطلاقباب الحدود
اختلاف علي وعبد الله بن مسعود في أبواب الوضوء والغسل والتيممأبواب الصلاة
الصيامأبواب الزكاة
أبواب الطلاق والنكاحما جاء في البيوع
باب الدياتباب الأقضية
باب اللقطةباب الفرائض
باب المكاتبباب الحدود
باب الصيامباب الحج
كتاب اختلاف مالك والشافعيباب ما جاء في الصدقات
باب في بيع الثمارباب في الأقضية
كتاب العتقمسائل في الصلاة
باب المستحاضةباب الكلب يلغ في الإناء أو غيره
باب ما جاء في الجنائزمسائل في الحج
باب في العمرىباب ما جاء في العقيقة
باب في الحربي يسلمباب في أهل دار الحرب
باب البيوعباب الزكاة
باب النكاح بوليباب ما جاء في الصداق
باب في الرضاعباب ما جاء في الولاء
باب الإفطار في شهر رمضانباب في اللقطة
باب المسح على الخفينمسائل في أبواب متفرقة
كتاب جماع العلمبيان فرائض الله تعالى
كتاب صفة نهي رسول الله صلى الله عليه وسلمكتاب إبطال الاستحسان
كتاب الرد على محمد بن الحسنكتاب القرعة
باب عتق المماليك مع الدينأحكام التدبير
المكاتبمختصر المزني
كتاب اختلاف الحديث للإمام محمد بن إدريس الشافعي
مسألة: الجزء الأول
بسم الله الرحمن الرحيم كتاب الطهارة

[ ص: 16 ] أخبرنا الربيع بن سليمان قال " أخبرنا الشافعي رحمه الله تعالى " قال قال الله عز وجل { إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برءوسكم وأرجلكم } الآية ( قال الشافعي ) فكان بينا عند من خوطب بالآية أن غسلهم إنما كان بالماء ثم أبان في هذه الآية أن الغسل بالماء وكان معقولا عند من خوطب بالآية أن الماء ما خلق الله تبارك وتعالى مما لا صنعة فيه للآدميين وذكر الماء عاما فكان ماء السماء وماء الأنهار والآبار والقلات والبحار العذب من جميعه والأجاج سواء في أنه يطهر من توضأ واغتسل منه ، وظاهر القرآن يدل على أن كل ماء طاهر ماء بحر وغيره وقد روي فيه عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث يوافق ظاهر القرآن في إسناده من لا أعرفه ( قال الشافعي ) أخبرنا مالك عن صفوان بن سليم عن سعيد بن سلمة رجل من آل ابن الأزرق أن المغيرة بن أبي بردة وهو من بني عبد الدار خبره أنه سمع أبا هريرة رضي الله عنه يقول { سأل رجل النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله إنا نركب البحر ومعنا القليل من الماء فإن توضأنا به عطشنا أفنتوضأ بماء البحر فقال النبي صلى الله عليه وسلم هو الطهور ماؤه الحل ميتته } ( قال الشافعي ) أخبرنا إبراهيم بن محمد عن عبد العزيز بن عمر عن سعيد بن ثوبان عن أبي هند الفراسي عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال { من لم يطهره البحر فلا طهره الله } ( قال الشافعي ) فكل الماء طهور ما لم تخالطه نجاسة ولا طهور إلا فيه أو في الصعيد ، وسواء كل ماء من برد أو ثلج أذيب وماء مسخن وغير مسخن ; لأن الماء له طهارة النار والنار لا تنجس الماء .

السابق

|

| من 6127

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة