English| Deutsch| Français| Español

 قال عبد العزيز بن أبي رواد: أدركتهم يجتهدون في العمل الصالح، فإذا فعلوه وقع عليهم الهم أيقبل منهم أم لا 

فتاوى رمضان » فقه العبادات » الصيام (4017)

 
رقـم الفتوى : 93869
عنوان الفتوى: منزلة الصيام بين سائر العبادات
تاريخ الفتوى : 2007-03-22 / 22-3-2007

السؤال

مكانة الصيام ضمن باقي العبادات؟

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالصيام عبادة عظيمة الثواب والفوائد وهو قسمان:

1- واجب ومن أهمه وآكده صيام رمضان فله مكانة عظيمة في الإسلام فهو الركن الرابع منه بعد الشهادتين وأداء الصلاة وإيتاء الزكاة، ومن أنكر وجوبه فهو كافر بإجماع أهل العلم، وقد ثبت الترغيب العظيم في شأن صيامه، وراجع في ذلك الفتوى رقم: 65723.

2- صوم غير واجب وهذا أيضاً ثوابه عظيم، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: من صام يوما في سبيل الله باعد الله وجهه عن النار سبعين خريفاً. متفق عليه، واللفظ لمسلم. وأنواع الصيام تقدم تفصيلها في الفتوى رقم: 27716، وللمزيد راجع في ذلك الفتوى رقم: 3423، والفتوى رقم: 12929.

والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى
 
 
فتاوى ذات صلة
  » أمر اللهُ عبادَه بالاستعانة بالصبر في أمورهم كلها
  » لا حرج في نقل أخبار الرياضة بشروط
  » الموالاة بين كلمات الفاتحة

المزيد

مقالات ذات صلة