English| Deutsch| Français| Español

 قال معلى بن الفضل: كانوا يدعون الله تعالى ستة أشهر أن يبلغهم رمضان، ويدعونه ستة أشهر أن يتقبل منهم. 

برودة الأطراف
ما علاج برودة القدمين والحموضة وارتفاع الضغط؟

رقم الإستشارة: 2128836

د. محمد حمودة

السؤال
أعاني من برودة في القدمين منذ فترة زمنية, مع حموضة في الفم، وأحيانا ألم في الساق عند النوم.

وقبل عام كنت أشعر بزيادة ضربات القلب لفترة زمنية قصيرة, ثم يعود إلى وضعه الطبيعي، وأعاني من ارتفاع طفيف في ضغط الدم بعض الأحيان, وليس دائما.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ لبنى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فمع الأعراض التي تشكين منها وهي ارتفاع في الضغط, وبرودة في الأطراف, وآلام في الساق، فإنه يجب أن يتم فحص الأوعية المحيطية للتأكد من عدم وجود تضيق في هذه الأوعية المحيطية، فهناك بعض الأمراض التي يمكن أن تبقى فترة طويلة غير مكشوفة, وتسبب أعراضا مستمرة وخفيفة.

وفي مثل حالتك أيضا يجب عمل تحاليل للدم للتأكد من عدم وجود نقص في نشاط الغدة الدرقية، أو وجود فقر في الدم, أو زيادة في سرعة ترسب الدم, فكل هذا يؤخذ بالاعتبار.

وعلى الرغم من أن كل عرض عندك يمكن أن نجد له تفسيرا لوحده إلا أن أهم شيء التأكد من عدم وجود أي مرض يحتاج للعلاج، لذا أرى أن تراجعي أولا طبيبا مختصا بالأمراض الباطنية، وقد تحتاجين إلى إجراء الفحوصات الأخرى، وإن وجد الطبيب أن هناك نقصا في سريان الدم للأطراف فقد يرى إجراء صورة لمعرفة سير الدم وتدفقه في الأوعية.

وأما حموضة الفم -وخاصة في الليل-: فعلى الأكثر أن سببها ارتجاع حموضة المعدة, والذي يمكن أن يرتجع إلى أعلى المريء, ومنه إلى البلعوم والفم.

وتزداد الأعراض في الليل عند النوم على الظهر, لذا يجب عدم الاستلقاء إلا بعد مرور ساعتين إلى ثلاث ساعات على الطعام, وتجنب تناول الأطعمة الدسمة عند النوم, والمنبهات.

ويمكن لتناول الأدوية المضادة للحموضة أن تساعد -إن شاء الله-.

والله الموفق.