الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصلاة تكافح الشيخوخة

948 0 256
أثبتت بحوث طبية مصرية أن أداء الصلاة والتأمل ‏والتعبد هى من أهم المنشطات الطبيعية التى تساعد على إفراز هرمون الشباب، الميلاتونين، وبالتالى تأخير أعراض الشيخوخة.

وقال استشارى التغذية والميكروبيولوجى الدكتور مدحت الشامى فى بحث علمى أن ‏السلوك الشخصى له أثر فعال فى صناعة هذا الهرمون المهم داخل الجسم لمكافحة اثار ‏الشيخوخة والتقدم فى العمر كما ان تناول أطعمة معينة يلعب دورا مهما فى إفرازه.

وذكر أن صناعة هرمون الميلاتونين فى الجسم لاتحتاج إلى استخدام العقارات ‏الدوائية المصنعة بأشكالها المختلفة ، وانما اتباع سلوك غذائى ومعيشى مريح مع ‏الراحة النفسية التى توفرها العبادات والابتعاد عن المهيجات والعادات السلوكية ‏الضارة.

وأوضح انه لزيادة إفراز هرمون الميلاتونين يجب تجنب السفر أو العمل ليلا ليأخذ ‏الجسم قسطا وافيا من الراحة ويتوفر المناخ الملائم لانتاج الهرمون الذى يفرز ليلا ‏مع الابتعاد عن الأجهزة الكهربائية وموجات الميكرويف والكهرومغناطيسية والإقلاع ‏عن التدخين والتقليل من القهوة والشاى والكاكاو والمشروبات الغازية وهى عادات تؤدى الى ‏نقص فى افراز الميلاتونين.

وأشار الى انه يمكن تعويض نقص هرمون الميلاتونين بتناول بعض الاغذية مثل الذرة والارز والعدس وفول الصويا ودقيق القمح وبذر عباد الشمس والشوفان ‏والزنجبيل والفستق واللوز والطماطم والموز والجزر، بالإضافة الى منتجات الألبان ‏والدجاج والديوك الرومية وايضا الخميرة والمشمش المجفف.

وقال: إن أهمية هذه القائمة ترجع إلى احتوائها على حامض أمينى لايستطيع جسم ‏الإنسان صناعته وهو التربتوفان. والغدة الصنوبرية تستخدم هذه المادة لانتاج ‏الميلاتونين وتحويله الى سيراتونين، والذى يتحول الى ميلاتونين. ويلعب فيتامين ب3 وب6 ‏دورا مهما فى افرازه يتم الحصول عليهما من الغذاء والحصول على الكالسيوم ‏والماغنسيوم الموجودين فى اللبن ومنتجاته لاهميته فى افراز الميلاتونين.

وأكد الدكتور مدحت الشامى أن الضوء الساطع فى اثناء النهار يؤدى الى زيادة ‏السيراتونين فى الجسم مما يؤدى الى زيادة الميلاتونين فى اثناء الليل ولذلك ينصح ‏بالا تقل مدة التعرض لاشعة الشمس يوميا عن ساعة وعدم التعرض للضوء المبهر ليلا ‏ ‏لتضمن افراز الكمية اللازمة للجسم من الميلاتونين

مواد ذات الصله



تصويت

قال بعض السلف :متى رأيت تكديرا في الحال فابحث عن نعمة ما شُكِرت أو زلة فُعِلت قال تعالى(ذلك بأن الله لم يك مغيِّرا نعمة أنعمها على قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم). في رأيك ما هو أهم سبب لزوال النعم؟

  • عدم شكرها
  • عصيان المنعم بنعمته
  • منع النعمة عن مستحقها
  • الإسراف والتبذير
  • جميع ما سبق