الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

غزة تخشى حربا "إسرائيلية" ثالثة

15873 0 499

توقع مراقبون فلسطينيون، أن تشن "إسرائيل" عدوانا عنيفا على قطاع غزة، مستغلة إطلاق صواريخ باتجاه مستوطناتها المحاذية له ، وأعربوا عن اعتقادهم بأن يشمل ردها "اغتيال شخصيات سياسية وعسكرية فلسطينية"، مستبعدين في ذات الوقت اتساع التصعيد العسكري "الإسرائيلي" ليصل إلى درجة "حرب مفتوحة".

تصعيد عسكري
من جانبه، أكد توفيق أبو شومر الكاتب السياسي في صحيفة "الأيام" الفلسطينية اليومية، أن "إسرائيل" لن تصمت على عشرات الصواريخ التي أطلقت من قطاع غزة، مساء الأربعاء، وسيكون ردها "قوياً" يصل إلى درجة اغتيال شخصيات عسكرية وسياسية كبيرة من حركة الجهاد الإسلامي على وجه الخصوص.

وقال أبو شومر: إن "إطلاق الصواريخ أخذ حيزاً كبيراً من الإثارة في وسائل الإعلام الإسرائيلية، وهناك مطالب من مسؤولين إسرائيليين بإعادة احتلال قطاع غزة وأن يكون الرد قويا لردع الفصائل الفلسطينية".
وأوضح أن الجانب الإسرائيلي استثمر هذه الصواريخ لتحشيد الرأي العام العالمي ضد قطاع غزة خاصة أن ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني متواجد حالياً في إسرائيل، متوقعاً أن يكون هناك تشجيع دولي للرد الإسرائيلي.

وأكد أن هناك استعدادا كبيرا لدى "إسرائيل" للرد على صواريخ غزة، داعياً قيادة الفصائل الفلسطينية السياسية والعسكرية إلى "الحذر الشديد" وضبط النفس لأن الجانب "الإسرائيلي" ينتظر مثل هذه الفرصة لضرب القطاع.
ولا يتوقع أبو شومر، أن يضغط الجانب المصري على "إسرائيل" لإنهاء التصعيد العسكري، قائلاً : "غزة لم تعد تثير اهتمام مصر وإن تدخلت القيادة المصرية فإنها لن تضغط بقوة على "إسرائيل" كما كانت في السابق".

وفي السياق ذاته، رأى الدكتور هاني البسوس أستاذ العلوم السياسية في الجامعة الإسلامية بغزة أن حالة الصمت التي تعيشها إسرائيل خلال هذه الساعات ستكون مقدمة لعملية "غير محدودة" على قطاع غزة من المتوقع أن تشمل استهداف مقرات حكومية ومنصات صواريخ وشخصيات سياسية وعسكرية من حركتي "حماس" والجهاد الإسلامي.
ورجح البسوس أن يستمر التصعيد العسكري لأيام، لكنه لن يصل إلى درجة "الحرب الشاملة"، مستبعداً أن تلتزم الفصائل الفلسطينية "الصمت" تجاه أي عمل عسكري إسرائيلي خاصة إذا كان له نتائج كبيرة.

وتوقع البسوس أن يقتصر التدخل المصري للحد من التصعيد العسكري في غزة على اتصالات مع "إسرائيل" فقط دون أن يكون هناك ضغط قوي، وذلك يرجع إلى علاقة السلطات المصرية السيئة مع حركة "حماس" التي تحكم القطاع.

مخاوف من الحرب
وعلى وقع مخاوف من "حرب إسرائيلية جديدة ثالثة"، يعيش سكان قطاع غزة ساعات هذه الليلة التي تبدو طويلة، في ظل التحليق المكثف للطائرات الحربية بمختلف أنواعها.
وأفاد شهود عيان، أن سكان غزة، تدافعوا على محطات الوقود للتزود بالمحروقات، في أعقاب إعلان "إسرائيل" إغلاق معبر كرم أبو سالم، المنفذ التجاري الوحيد لغزة على العالم كما شهدت المخابز، وبعض المتاجر، إقبالا من السكان، بهدف التزود بالمؤن، والبضائع.

(يذكر أن الطيران الصهيوني قد استهدف بالفعل عدة مواقع لسرايا القدس في القطاع بقرابة 30 غارة جوية حتى كتابة هذه السطور.
نسأل الله أن يحفظ غزة وأهلها ، وأن يرد كيد المعتدين وأن يكفي أهلنا في غزة شر المجرمين والمتآمرين وشر الصهاينة والمنافقين).

 

مواد ذات الصله



تصويت

أعظم الخذلان أن يموت الإنسان ولا تموت سيئاته، وأعظم المنح أن يموت ولا تموت حسناته، في رأيك ماهي أفضل الحسنات الجارية فيما يلي؟

  • - بناء مسجد
  • - بناء مدرسة
  • - بناء مستشفى
  • - حسب حاجة المكان والزمان
  • - لا أدري