الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عدد المقالات 52 مقالة

  • الإيمان يزيدُ بالطاعة، ويَنْقُصَ بالمعصية    تاريخ النشر 23-10-2022    رقم المقال 236260


    الإيمان مِنْ أجَلِّ وأعظم نعم الله عز وجل علينا، قال الله تعالى: {وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْع.. المزيد

  • اللهُمَّ لا تَجْعَل قَبْرِي وثناً    تاريخ النشر 04-09-2022    رقم المقال 236803


    بِداية الشِرك بالله عز وجل أتَتْ مِن الغُلُو في الصالحين وإنزالهم فوق منزلتهم، والاعتقاد بأنهم يعلمون الغيب، وأن الخير والنفع بيدهم، ويأتي عن طريقهم، قال ابن كثير في تفسيره لقول الله تعالى: {وَقَال.. المزيد

  • الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ    تاريخ النشر 13-03-2022    رقم المقال 234475


    خَلق الله عز وجل الخَلْقَ لعبادته وتوحيده، قال الله تعالى: {وَمَا خَلَقْتُ الجِنَّ وَالإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ}(الذاريات:56). قال ابن كثير: "أي: إنما خلقتُهم لآمرهم بعبادتي". وقال القرطبي:.. المزيد

  • النهْي عنِ السجود لغير الله    تاريخ النشر 27-12-2021    رقم المقال 234454


    الشمس والقمر والنجوم والشجر والدواب كلها خاضعة لله تعالى تسبحه وتسجد له، ولكل واحد منها عبوديتها اللائقة بها لله عز وجل، قال الله تعالى: {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَ.. المزيد

  • أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر    تاريخ النشر 20-12-2021    رقم المقال 234361


    الشرك الأصغر هو كل ما نهى عنه الشرع مما هو ذريعة إلى الشرك الأكبر، ووسيلةٌ &#rlm;للوقوع فيه، وقد سمَّاه النبي صلى الله عليه وسلم شركاً، وهو غير مُخْرِج من الإسلام، بل الواقع فيه لا يزال في دائرة الإسلام... المزيد

  • الاستعاذة بغير الله شرك    تاريخ النشر 12-12-2021    رقم المقال 233065


    الاستعاذة معناها طلب الوقاية والحماية، ولهذا يُسَمَّى المُسْتعاذ به: مَعاذاً ومَلجَأً. والاستعاذة بالله عز وجل أن تسأله أنْ يُحَصِّنَك ويحميك مما تخافه وتحذر منه. قال ابن القيم في "بدائع الفوائد.. المزيد

  • حِمَايَةُ النبي صلى الله عليه وسلم جناب التوحيد    تاريخ النشر 14-11-2021    رقم المقال 233947


    خَلَقَ اللهُ عزَّ وجَّل الخَلْقَ لعبادته وتوحيده، قال الله تعالى: {وَمَا خَلَقْتُ الجِنَّ وَالإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ}(الذاريات:56). قال القرطبي: "والمعنى: وما خلقتُ أهل السعادة مِن الجن.. المزيد

  • تحريم الدعاء والاستغاثة بالأنبياء والأولياء    تاريخ النشر 26-07-2021    رقم المقال 231964


    قصص وسيرة أنبياء الله عز وجل ورسله التي وردت في القرآن الكريم، تتفق جميعا على دعوة واحدة، وهي عبادة الله وحده لا شريك له، واجتناب الشرك، قال الله تعالى: {وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ.. المزيد

  • الغُلو في الصالحين مِنْ أعظم أسباب الشرك بالله    تاريخ النشر 01-03-2021    رقم المقال 232627


    أعظم ما عُصِيَ به الله عز وجل الشرك به، وقد وصفه الله تعالى بالظلم العظيم، فقال تعالى: {إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ}(لقمان:13)، والشرك هو الذَّنْب الذي لا يَغفِره الله إلاَّ لمَن تاب قبلَ أن.. المزيد

  • الشِرْكُ الأصْغر، خُطورته وصُوَره    تاريخ النشر 30-11-2020    رقم المقال 229438


    الشِرْك الأصغر هو كل ما كان ذريعة إلى الشرك الأكبر ووسيلة للوقوع فيه، وقد نهى عنه الشرع وسمَّاه شِرْكاً، وهو وإن لم يكن مُخْرِجاًمن الإسلام لمن وقع فيه، إلا أن صاحبه قد أرتكب ذنباً وإثماً عظيماً،.. المزيد

  • تحْذيرُ النبي الأمين مِن الذهاب إلى الكَهَنةِ والعرَّافين    تاريخ النشر 19-10-2020    رقم المقال 230926


    أنبياء الله تعالى ورسله هم أفضل البشر، وأعلاهم درجة ومنزلة، خصّهم الله تعالى بفضائل لا يدركهم فيها أحد، كما قال تعالى: {اللَّهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا وَمِنَ النَّاسِ}(الحج:75)، وقال.. المزيد

  • التسليم والتعظيم لنصوص الكتاب والسنة    تاريخ النشر 20-09-2020    رقم المقال 230164


    لا شك أن نصوص الوحيين (الكتاب والسنة) لهما منزلة عظيمة عند المسلمين، فهما المنهج الكامل للحياة السوية، ولا يكون للمسلمين فلاح في الدنيا ولا نجاة في الآخرة إلا بتعظيمهما، والتسليم لهما، والتمسك.. المزيد

  • الأبراج ومخالفتها لعقيدة التوحيد    تاريخ النشر 15-06-2020    رقم المقال 229711


    الغيْب لا يعلمه إلا الله، والقرآن الكريم زاخر بالآيات التي تنص نصاً واضحاً قطعياً على تفرد الله عز وجل وحده بعلم الغيب، وأنه لا يوجد في السماوات والأرض من يعلم الغيب إلا الله، ومن ذلك قول الله تعالى:.. المزيد

  • الحَذَر من الحُكْم على إنسانٍ بالكفر    تاريخ النشر 08-06-2020    رقم المقال 229519


    الحُكْم على إنسانٍ بالكفر ليس بالأمر الهين، بل هو من الخطورة بمكان عظيم، ولهذا احتاط الشرع احتياطا شديدا في إطلاق الكفر على أحد، فأوجب التبين والتثبت، حتى لا يُتهم مسلم بكفر بمجرد الظن والهوى،.. المزيد

  • لا تتخذوا القبور مساجد    تاريخ النشر 23-02-2020    رقم المقال 229237


    خلق الله عز وجل الخَلْقَ لعبادته وتوحيده، قال الله تعالى: {وَمَا خَلَقْتُ الجِنَّ وَالإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ}(الذاريات:56)، قال ابن كثير: "أي: إنما خلقتهم لآمرهم بعبادتي، لا لاحتياجي إليهم".. المزيد