الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أستيقظ من النوم مع ضيق في التنفس، ما السبب والعلاج؟
رقم الإستشارة: 2155900

7709 0 301

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه هي المرة الثانية أطلب منكم مساعدتي، لأن المرة الأولى ساعدوني كثيراً، حيث أني كنت مصاباً بالرهاب الاجتماعي -والحمد لله- شفيت منه، وجزاكم الله كل خير.

الآن لا أعلم ما الذي يصيبني عندما أحاول النوم، حيث أني أستيقظ من النوم، وكأن شيئاً يعصر دماغي، مع ضيق في التنفس، وتسارع لدقات القلب، وأشعر بالخوف حيث أني عندما أصحو لا أعلم لماذا أريد أن أخرج من سريري؟! ثم أعود وأحاول النوم، ولكن نفس الشيء عندما تغفو تأتيني نفس الأعراض، وكأن شيئاً يقطع تنفسي!

علماً أنه لا يوجد عندي أي مشاكل في الرئة، وقمت بالفحص مسبقاً، وهذا الشيء يحصل معي يومياً وأصحو من نومي عدة مرات، وعندما أذهب للعمل أكون كسولاً.

مع العلم أني شخص نشيط، والله أخاف أن يكون معي سرطان في دماغي.

أرجوكم ساعدوني فإني لا أعلم أي طبيب مختص أذهب إليه، فإن كل جسدي فحصته مسبقاً، القلب، السكر، الضغط، الأنف والأذن.

وجزاكم الله ألف خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ لؤي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب.

الوصف الذي ورد في رسالتك -أخي الكريم- يدل على أنك تعاني من حالات هرع أو فزع ليلي، وهذه تسمى باللغة الإنجليزية: (PAMIT ATTCAS) وهي نوع من القلق النفسي الذي لا تعرف أسبابه، ويحدث دون أي مقدمات، وغالباً ما يأتي في مراحل النوم.

أخي: أنت أصلاً لديك خلفية لحالات القلق وأنت مصاب، والرهاب الاجتماعي هو نوع من القلق، وكذلك نوبات الهرع والفزع، وهي نوع من القلق النفسي ويعرف لدينا أن القلق النفسي قد يتشكل ويتبدل، والإنسان قد يصاب بنوع معين من القلق في مرحلة ما، وبعد ذلك يصاب بجزئية أخرى من القلق النفسي، المحور واحد لكن الجزئيات مختلفة بعض الشيء، وكلها إن شاء الله تعالى حالات بسيطة جداً.

أخي: إن شاء الله أنت لست مصاباً بأي من الأمراض العضوية من وجهة نظري، أسأل الله تعالى أن يحفظك، وسوف يكون بالطبع من الجميل أن تمر على الطبيب.

أعتقد أن الذهاب إلى الطبيب النفسي سوف يكون مفيداً بالنسبة لك، والحالة معروفة، وكذلك علاجها معروف، نصيحتي الأساسية لك أيضاً أن تكون في حالة سكينة وهدوء قبل النوم هذا مهم جداً، لا تشغل نفسك وجسدك قبل النوم بساعة، وكن في حالة استرخاء تام وحرص على أذكار النوم، ولا تتناول الشاي والقهوة في فترات المساء، وتجنب النوم النهاري وحاول أن تطبق تمارين الاسترخاء، وإسلام ويب لديها استشارة تحت الرقم (2136015) سوف تجد فيها فائدة كبيرة إن شاء الله تعالى، حاول أن تطبقها خاصة في الفترة قبل النوم.

بمقابلتك للطبيب النفسي إن شاء الله تعالى سوف يعطيك العلاجات اللازمة، وأعتقد أن عقار سبرالكس مع جرعة صغيرة من الريميرون قد تكون هي الجرعة الأمثل لمثل حالاتك، وبعد أن يقوم الطبيب النفسي بفحصك، إن رأى تحويلك إلى طبيب آخر سوف يقوم بذلك، هذا هو الذي أنصح به.

أسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً