الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل علي أن أخبر خطيبي بما وقع لي من تحرش؟
رقم الإستشارة: 2184714

8183 0 410

السؤال

السلام عليكم

تم التحرش بي عندما كان عمري 7 سنوات من أحد أفراد العائلة, وهو الآن متزوج, ولا أحد يعلم بالامر سوانا, وأنا قد سامحته لوجه الله, فهل علي إثم لأني أخفيت الأمر, وإن تزوجت هل علي إخبار خطيبي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أمينة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

مرحبًا بك ابنتنا الكريمة في استشارات إسلام ويب، ونسأل الله تعالى أن يديم عليك ستره وعافيته، وأن يرزقك الزوج الصالح الذي تقر به عينك وتسكن إليه نفسك.

نشكر لك تواصلك معنا، وكما نشكر لك أيضًا حرصك على الوقوف عند حدود الله ومعرفة ما يجوز وما لا يجوز، وهذا دليل على رجاحة في عقلك وحسن في إسلامك، وقد أحسنت -أيتها البنت الكريمة- حين سترت على نفسك ولم تحدثي بهذا الذي وقع أحدًا من الناس، وهذا هو الواجب الذي كلفنا به رسولنا -صلى الله عليه وسلم- فمن ابتلي بشيء من الذنوب فقد قال له النبي -صلى الله عليه وسلم-: (فليستتر بستر الله).

فلا تُخبري أحدًا بما حصل وجرى، ولا يلزمك أن تُحدثي من يخطبك بما جرى لك من تحرش أثناء صغرك، وأنت في عافية ولله الحمد والمنة.

نسأل الله تعالى أن يتم عليك نعمته.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية ابن ابي بكر

    استري هذا السر مثل ما سترت حتى الآن وأحسن ألا تخبري أحدا حتى ولو خطيبك.
    أللهم استر عوراتنا

  • مصر الحاائر

    أختي في الله
    يبدو عليك الوقار وثقل عقليتك .. فلا عليك أن تخبري أحدا أبدا لأن هذا أولا ليس لك أي ذنب فيه ثانيا كان سنك لا يتجاوز الطفولة المبكرة وأعانك الله في حياتك أختي الفاضلة ورزقك حسن المعيشة وطاعة الله

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً