الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يمكن تمزق غشاء البكارة من خلال الأصبع؟
رقم الإستشارة: 2247707

7920 0 243

السؤال

السلام عليكم.

أنا فتاة عمري 20 سنة، قبل بضع سنوات كنت أدخل أصبعي في المهبل جهلاً، ولم أكن أعرف عن غشاء البكارة وتمزقه، أعتقد أنني كنت أدخله داخل فتحة الغشاء، ولم أعرف إن كنت اخترقت غشاء البكارة.

ولما قرأت عن غشاء البكارة، أصبت بالوسواس، أخشى أن أكون مزقت الغشاء، مع العلم أنني أدخلت أصبعي مرات عديدة، ولم يرافق إدخال أصبعي في أي من المرات ألم أو نزول دم، ﻻ أعرف إن كنت تسببت في أذية غشاء البكارة؟

لأنني قرأت أن الغشاء يتمزق بإدخال جسم صلب داخل المهبل، أو حجمه أكبر من الفتحة، ساعدوني الحيرة تقتلني، وزواجي قريب بعد شهر من الآن، أرجوكم ساعدوني بأسرع وقت، أجيبوا وفقكم الله، ﻻ أرى أحداً أذهب إليه سواكم، وﻻ أعرف كيف أفحص نفسي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ jeena حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أتفهم خوفك وقلقك -يا ابنتي- وأريد أن أساعدك حتى تخرجي من حالة الخوف والقلق التي تنتابك، لذلك أقول لك بما أنك لم تلاحظي نزول دم ولا حدوث ألم، فعلى الأرجح بأنك لم تكوني قد أدخلت أصبعك لمسافة كبيرة في منطقة المهبل، أي أنك لم تصلي إلى مستوى غشاء البكارة، أو أن أصبعك هو أصغر حجماً من فتحة الغشاء, فكان يدخل فيها بدون أن يسبب أي ضغط أو تمزق.

إذا -يا عزيزتي- أرى بأن تطمئني -إن شاء الله-, فما دمت متأكدة من أن هذا كل ما حدث معك، وأنك لم تلاحظي خروج ولا حدوث ألم, فهذا يعني بأن غشاء البكارة عندك سليم، وأنك ما زلت عذراء -إن شاء الله تعالى-، فتجاوزي الماضي, ولا تذكريه أمام أحد, وامضي قدما في إجراءات الزواج، ونباركه لك مقدماً.

نسأل الله -عز وجل- أن يوفقك إلى ما يحب ويرضى دائماً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً