الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بلغتُ لكن صوتي يشبه صوت النساء!
رقم الإستشارة: 2293659

3966 0 132

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أرجوكم ساعدوني، أنا مراهق، وعمري (15) عاما، ظهرت علي جميع علامات البلوغ منذ سنتين أو أكثر، تغير صوتي؛ أصبحت أصدر صوتين: الأول صوت رفيع ومزعج، يشبه صوت النساء، والصوت الثاني: غليظ جدا، ولا أعرف ماذا أفعل! فانا أتكلم بالصوت الرفيع المزعج، وأصبح علي ضغط نفسي كبير جدا، وأصبحت منطويا جدا، ولا أريد التكلم مع الناس.

أرجوكم ساعدوني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمود حفظه الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا لك على التواصل معنا بهذا السؤال عن مرحلة مراهقتك وبلوغك، وما نسميه عادة الصفات الجنسية الثانوية، وهي علامات البلوغ، من ظهور تفاحة آدم في الرقبة، ونمو شعر اللحية والشارب والعانة...، وخاصة أيضا الموضوع الذي كتبت حوله وهو الصوت.

ويختلف تسلسل وترتيب ظهور هذه العلامات من شاب لآخر، وكذلك تختلف سرعة ظهورها أيضا بين الشباب.

أنت ما زلت في (15) من العمر، أي أنه ما زال هناك الوقت الكافي لظهور بقية هذه العلامات أو المظاهر، ومنها تغيير الصوت.

أنصحك -أولا- بالانتظار لمدة ستة أشهر أو سنة، وإذا لم يتغيّر صوتك بالشكل المناسب، فيمكنك مراجعة طبيب غدد؛ حيث يمكننا في بعض حالات تأخر ظهور العلامات الجنسية الثانوية أن نسرعها من خلال العلاج الهرموني المناسب.

والإرشاد الثاني: أن تبذل جهدك في السعي لضبط ارتباكك من مواجهة الناس والحديث معهم، فهذا الارتباك لا يساعد بشيء، وإنما قد يجعل الحالة تتطور لحالة من الرهاب والتجنب الاجتماعي.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً