الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القلق والتوتر وارتفاع نبضات القلب أفقدني لذة النوم
رقم الإستشارة: 2297903

2315 0 132

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة عمري 20 سنة، بدأت هذه الأعراض معي منذ شهرين، فكلما أحاول النوم أصحو على شدة نبضات قلبي، وألم يدي اليسرى، وألم خلف الرقبة عند الفقرات، وأيضا أحس بضيق في الحلق وعند البلع.

ذهبت لدكتور أمراض الصدر، فعمل لي تخطيطا للقلب، وتحاليل للغدة الدرقية، وكلها سليمة والحمد لله، وصرف لي دواء كونكور، استمريت عليه أسبوعا كاملا، ولم يحدث أي فرق لي؛ فأحسست بعدها أن لدي ارتجاعا بالمريء، كما حدث لي السنة الماضية.

ذهبت إلى دكتورة الباطنية ظنا مني أن خفقان القلب بسببه، في البداية قالت لي ليس لديك ارتجاع، ثم في النهاية صرفت لي: dompy، وبروتون، وinderal.

استمررت عليهم أسبوعا آخر، ولم أحس بأي فرق، ولا أستطيع النوم على الظهر أبدا، أنام في الليل بصعوبة ومعاناة، لا أعرف ماذا بي.

علما بأني لا أدخن، ولا أشرب الشاي ولا القهوة، وحالتي النفسية جيدة، أيضا ليس لدي فقر دم، لكن الآن كرهت النوم بسبب ما أعانيه كل ليلة، فهل يمكن أن يكون خفقان القلب وتنميل اليد اليسرى خاصة الكف بسبب فقرات الرقبة؟ علما أني لم أكشف على الفقرات إلى الآن، والخفقان يكون في القلب، وحتى في الحلق يكون قويا جدا.

ساعدوني جزاكم الله خيرا، فلم أذق النوم الهنيء منذ شهرين.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مشاعل حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من الأفضل استخدام جهاز الهولتر، وهو جهاز يقوم برسم القلب لمدة 24 ساعة، ومعرفة إذا ما كانت هناك مشاكل في انتظام نبض القلب، أو ما يسمى بهرباء القلب، كما لا بد من تصوير الرقبة بالرنين أو بالأشعة إذا صعب أمر الرنين، وعلى الطبيب إجراء فحوصات عامة للدم، كالأملاح، والهيموجلوبين، ووظائف الكلى والكبد والغدة، وعمل منظار للمعدة؛ للتأكد من كل الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى مشاكل مشابهة.

لكن لا بد من معرفة الحالة النفسية، وهل هناك معاناة من القلق أو التوتر، أو من مشاكل الإحباط، وغيرها، فهي أيضا يمكن أن تحدث أعراضا مشابهة، لذا عليك بمراجعة طبيب القلب، وطبيب الجهاز الهضمي؛ للتأكد من جميع الاحتمالات، وبعد التأكد يمكن استشارة طبيب متخصص في مجال القلق إذا ما كانت كل الفحوصات التي ذكرتها سليمة.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً