الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أصبت بضعف القدرة على الرؤية بعد عملية ليزك.. ما الحل المناسب لي؟
رقم الإستشارة: 2344919

4202 0 121

السؤال

بداية أشكركم على المجهود الرائع المقدم من قبلكم، وفقكم الله لنفع الكثيرين.

بخصوص شكواي، فلقد عانيت لفترة من ضعف النظر (طول النظر) واضطررت إلى استخدام نظارة طبية لفترة تقارب العشر سنوات, ثم انتهيت لقرار إجراء عملية تصحيح النظر (LASIK)، وكان هذا في (ديسمبر 2011)، وصارت الأمور على ما يرام، ولكن منذ عدة أشهر مضت (حوالي 3 أشهر) لاحظت وجود صعوبة في الإبصار بشكل جيد, خاصة عند القراءة أو استخدام الحاسب الآلي كثيرا.

توقعت أن الأمر سببه (جفاف العين), فاستخدمت high refresh plus، وأيضا optive .. ولكن يبدو أن الأمر ليس له علاقة بجفاف العين، فذهبت لزيارة الطبيب الذي قام بإجراء الليزك, وقد طلب مني إجراء فحوصات ما بعد الليزك, وهنا قام الطبيب بتشخيص الأمر على أنه عند إجراء الليزك, لم يتم تصحيح النظر تماما, بل لا يزال هناك ضعف, وعضلة العين كانت تعمل علي تعويض هذا الضعف نظرا لصغر سني نسبيا في ذلك الوقت (حوالي 25 عاما)، وأما الآن, فقد انهكت عضلة العين, ولهذا حدث ما حدث من صعوبة في الإبصار, وشعور بأن هناك ألم فوق حاجب العين (اليمني واليسرى)، والحل هو استخدام نظارة أو إجراء ليزك مجددا.

وعندما ذهبت لزيارة طبيب آخر, قال إنه ليس من المناسب إجراء ليزك مجددا إلا بعد استخدام نظارة لمدة (6 أشهر وحتى عام كامل) حتى تعود عضلة العين إلى طبيعتها، وهنا يمكن إجراء ليزك مجددا.

لا أعلم الآن ما هو الخيار الأنسب طبيا؟

وهل إذا استبدلت شاشة الحاسب الآلي الحالية (شاشة كاثود) إلى أخرى (LCD) هل يمكن أن يؤدي هذا إلى التخلص من هذا الضعف ولو بشكل نسبي؟

وقال لي أحد الدارسين للطب, بأنني إن تمكنت من الانتظار حتي سن الأربعين, عندها سيبدأ نظري في التحسن (نظرا لأنني أعاني من طول نظر, وليس قصر نظري كالكثيرين) فأي الخيارات هو الأنسب لي؟

أكرر شكري مجددا.

ملحوظة: لدي صور من فايلات الفحص قبل الليزك (2011)، وأخرى بعد الليزك (منذ عدة أشهر)، أود رفعها، ولكن لا أعلم كيف؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ باسم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مد البصر ( طول النظر ) قسمان المد الظاهر والكامن، المد الظاهر يتم تصحيحه بالنظارات أو العدسات أو بالليزر، أما المد الكامن فتستطيع العين تعويضه، ولكن مع مرور الزمن وزيادة الجهد على العينين، وتعب الجسم لا يمكن للعينين تعويض كامل المد الكامن، ويبدأ بالظهور شيئا فشيئا؛ مما يضطرنا للعودة لتصحيح المد سواء بالنظارة أو بالليزر.

عند إعادة عملية الليزر بعد فحص القرنية والتأكد أنها مناسبة لإجراء عملية التصحيح يجب أخذ المد الكامن المتبقي بالحسبان وحسابه بشكل دقيق بإجراء شل المطابقة والعمل على إضافته لحساباتنا أثناء إجراء تصحيح البصر بالليزر.

بعد سن الأربعين يزداد المد، ولا ينقص حيث يضاف له مد البصر الشيخي الناتج عن شيخوخة العدسة، وعدم قدرتها على الارتخاء والتمدد لإجراء المطابقة بين القريب والبعيد، ففي هذا السن حتى لو تم تصحيح المد بالكامل للبعيد سيبقى هناك مد البصر الشيخي، حيث نحتاج نظارة للرؤية القريبة.

استبدال شاشة الحاسوب بنوعية أخرى أكبر أو أكثر راحة يريح العين فقط، ولكنه لا يزيل المد الموجود.

بالنسبة للتقارير التي ذكرتها فيمكن رفعها على جوجل درايف ومن ثم تزويدنا بالرابط.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً