الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وسائل نافعة لمنع تفلت القرآن ونسيانه
رقم الإستشارة: 239003

9615 0 463

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم،ـ والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين وآله وصحبه أجمعين، أما بعد:
فأنا موريتاني ومقيم خارج الوطن بحيث لم يكن حفظة القرآن كثيرين حتى أراجع معهم القرآن، أطلب منكم الاقتراح علي ماذا أفعل حتى لا أنسى القرآن؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد لمات سيد مالك حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فنسأل الله العظيم أن يجعلنا جميعاً من أهل القرآن، وأن يحشرنا في زمرة النبيين والصديقين والشهداء والصالحين.

فإن القرآن أشد تفلَّتاً من الإبل في عقلها، وقد أمرنا رسولنا صلى الله عليه وسلم بتعاهد القرآن، وبئس قول الرجل: نسيت القرآن، وأرجو أن تحمد الله الذي اصطفاك فجعلك من حملة كتابه، فاجعل من محافظتك على القرآن شكراً لله واعترافاً بفضله ومَنِّه.

ومما يساعد في المحافظة على حفظك ما يلي:

(1) ترتيب ورد يومي تحافظ عليه في كل الأحوال والظروف، والأفضل أن يكون جزء من وردك نظراً، وجزء قراءة من الصدر.
(2) الاستفادة من أوقات البكور والأوقات الهادئة.
(3) قيام الليل بالقرآن وكذلك قراءته في النوافل.
(4) الحرص على كثرة الاستماع لقراءات المشايخ عبر الأشرطة.
(5) اتخاذ مصحف معين للمراجعة، ويفضل أن تكون نهاية الآيات مع نهاية الصفحات.
(6) تذكر ما أعده الله من الثواب لمن يتلو كتاب الله، ومثلك لا يخفى عليه ذلك.
(7) تجنب المعاصي فإن لها شؤماً وقد تسبب في نسيان المحفوظ، وخاصة معصية إطلاق البصر، وسماع الأغاني، وقد أحسن من قال:

شكوت إلى وكيع سوء حفظي .. ... .. فأرشدني إلى ترك المعاصي
وقال اعلم بأن العلم نور .. ... .. ونور الله لا يهدى لعاصي

(8) كثرة الدعاء والتوجه إلى الله؛ فإن الخير بيده سبحانه، وهو الموفق وعليه يتوكل المتوكلون.
(9) ضرورة المحافظة على الوقت والاستفادة من كل فرصة مع الحرص على السيطرة على أوقات الآخرين، واستخدامها في المفيد مثل تعليمهم القرآن "وخيركم من تعلم القرآن وعلمه".
(10) وتستطيع أن تراجع وحدك وتجعل المصحف مغلقا بين يديك ولا تنظر فيه إلا عند الحاجة لذلك، ثم تقوم بوضع علامة في الأماكن التي صعبت عليك وتخصها بمزيد من المراجعة والتركيز.
(11) دعوة الناس والزملاء إلى حفظ القرآن وهذا هو واجب المسلم الذي خصه الله بنعمة حفظ القرآن، وهذه الفكرة سوف تهيئ لك من يشاركك في المراجعة والاهتمام.
(12) الاستفادة من الجوانب الإيجابية في الغربة؛ فإن كثيراً من العلماء تغربوا وابتعدوا عن أوطانهم لإتقان الحفظ وطلب العلم، فإن الإنسان في غربته تكون علاقاته الاجتماعية محدودة، ويكون عنده أوقات كثيرة يستطيع أن يوجهها للخير والطاعات.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر مراد

    بارك الله فيك على النصيحة و جعلنا الله من اهل القرآن.

  • مصر امة الرحيم

    اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما اللهم اميييييين

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً