الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الجمع بين اللامتكال لعلاج الصرع والبروزاك والزيروكسات
رقم الإستشارة: 257824

330 0 67

السؤال

أشكر القائمين على الشبكة وبالأخص الدكتور محمد عبد العليم .

الحمد لله عندي معرفة تامة بذاتي كاملة، والطب النفسي حسب قراءتي، ولكن أنا أستخدم بروزاك وأقطعه أحياناً وأستخدمة أحياناً، وأفاد معي كثيراً ولكن الله أعلم أن عندي صرعاً جزئياً وصداعاً.

وهل هناك تعارض بين اللامتكال لعلاج الصرع والبروزاك والزيروكسات، وأنا أرى على حسب معرفتي وعلمي أني أحتاجها جميعاً.

ولك الشكر والاحترام.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ باسل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نسأل الله أن يشفيك يا أخي من كل داء، وأن يجعل لك الدواء.

حقيقةً: التفاعلات بين الأدوية موجودة، وهي ناتجة عن إفرازات معينة يتم من خلالها العمليات الهضمية لهذه الأدوية، ولا يوجد تفاعل سلبي لدرجة كبيرة بين اللامكتال والبروزاك، ولكن بالنسبة للزيروكسات ربما يكون هنالك نوع من التأثير الأكثر.

الدوائين –أي اللامكتال والبروزاك- ربما يضعف بعضهما البعض، ولكن لا نقول أن ذلك لدرجة منع الخلط بين هذين الدوائين.

بالنسبة للصرع؛ أرجو يا أخي أن تتأكد من التشخيص؛ لأن أدوية الصرع تتطلب الالتزام، ويجب ألا تقل مدة العلاج عن ثلاث سنوات، ولا أرى أن هنالك ضرورة أن تستعمل أيضاً البروزاك مع الزيروكسات في نفس الوقت، وإذا اتضح فعلاً أن هنالك أي نوع من النشاط الكهربائي الزائد – ونعني به الصرع الجزئي- فهنا يمكن يكون اللامكتال والبروزاك، علماً بأن اللامكتال كثير من الأطباء لا يفضلون أن يبدءون به كدواء أساسي في علاج الصرع، وهنالك أدوية أو ما يُسمى بأدوية المجموعة الأولى، وهي فينتوين وتجرتول ودباكين، ثم بعد ذلك تأتي المجموعة الثانية ومنها اللامكتال وهي تُستعمل في حالة فشل المجموعة الأولى من الأدوية المضادة للصرع.
وهذا هو الذي أردت أن أوضحه لك.

وبالله التوفيق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً