علاج مشاكل الوجه من شعرانية وحب شباب لدى النساء - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج مشاكل الوجه من شعرانية وحب شباب لدى النساء
رقم الإستشارة: 258889

6384 0 421

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا المشاركة الجديدة التي أرسلت لكم مشكلتها منذ لحظات عن وجود الشعر في الوجه وكيف أتخلص منه نهائياً؟
ومشكلتي الأخرى هي أن وجهي فيه مسامات واسعة في الأنف والخدين وحب الشباب في الذقن والرقبة. أتمنى أن يكون وجهي صافياً وناعماً، وأن أتخلص من المسامات الواسعة، وهل سينفع أشعة الليزر أم لا؟
ولكم الأجر والثواب.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ الداعية حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

كنا قد توقعنا مع وجود الكيسة في المبيض أن يكون هناك حب شباب بالإضافة إلى الشعرانية، وقد يكون هناك اضطرابات في الدورة مع بدانة متفاوتة.

إن العلاج باستئصال الكيسة واستعمال الهرمونات التي بدأت بها يعين إلى حد كبير في التخلص من الآثار الباقية، فهو سيحسن حب الشباب إلى درجة واضحة، وسيوقف تطور الشعرانية، ولكنه لن يزيل الشعر الموجود.

أما صفاء الوجه، فأولاً يجب علاج حب الشباب:

القاعدة العامة في كل الحالات أنه يجب عدم اللعب بالبثور، وعدم عصرها أو فركها أو دلكها أو سحجها، وذلك حتى نتجنب التقيح والانتشار والندبات.
أما في الحالات الخفيفة فيكفي الغسل المتكرر بالماء الفاتر والصابون، ثم بالماء البارد (وعدد مرات الغسيل يحكمه شدة الدهون التي تغطي البشرة).

وأما في الحالات المتوسطة والتي فيها بثور قليلة استعمال المضادات الحيوية الموضعية (مثل الكليندامايسين) ويفضل أن تكون سائلة وليست على شكل مرهم حتى لا تمنع تصريف الإفرازات الدهنية من مصارفها الطبيعية.

ولكن في الحالات المتوسطة التي لا تستجيب لما ذكر يمكن استعمال المضادات الحيوية الجهازية (بالفم) مثل الفيبرامايسين 100 مغ يومياً ولعدة أسابيع، هذا بالإضافة إلى العلاج المحافظ الموضعي والعناية العامة، وإن الحالة النفسية قد تزيد من حدة البثرات عند بعض المرضى، وكذا تناول الحلويات والسكريات قد يزيد من حدة البثرات عند بعض المرضى، ولو أن التجارب في ذلك متضاربة بين مؤيد ومعارض، والأفضل الاعتدال والتجريب بشكل شخصي.

أما في الحالات الشديدة أو المعندة أو الكيسية أو المشوهة أو المؤثرة على الحالة النفسية فيمكن استعمال مستحضر الرواكيوتين (ايزوتريتينوين) ولكن تحت إشراف طبي متخصص، وإجراء بعض التحاليل الدموية، علماً أن الدورة العلاجية يجب أن يتم فيها المريض الجرعة إلى 120 مغ لكل كيلو غرام، وغالباً ما يكون هذا كافياً مدى الحياة عدا بعض الاستثناءات.

وأما في الحالات التي فيها اضطرابات هرمونية كما هو الحال عندك فيجب نفي الكيسات المبيضية، وعلاجها إن وجدت، واستعمال الهرمونات كما فعلت أنت
ثانياً: للتخلص من آثار حب الشباب المتبقية والمسام المتسعة.

فأما لإزالة اللون الأحمر المتبقي فيمكن الاستفادة من العلاج بالليزر الوعائي إن استطب ذلك، ويجب أن يتم بأيدي خبيرة، كما يمكن استعمال نوع أخر من الليزر وبشكل آخر، وذلك لتحسين المنظر العام للبشرة، والتخلص من التجاعيد والمسام المتسعة (ريسيرفيسينغ) وهي عملية كبيرة تحتاج تحضير وترتيبات معينة طويلة قبل وبعد العملية.

ولكن يمكن استعمال التريتينوين (ريتين إي) يومياً ويعتبر ذلك تقشيراً كيمياوياً مقبولاً ومفيداً وعلى المدى الطويل، فمادة فيتامين أي الحامضي (تريتينوين) والموجود على شكل كريم أو لوشن أو جيل ( Gel )، أقواها اللوشن، وأضعفها الجيل، ويفضل البدء بالضعيف ثم الأقوى ثم أقوى التركيزات، كما يفضل البدء بدهن كمية قليلة تزداد تدريجياً إلى أن تصل إلى غرام يومياً (أي يقدر بطول بنان واحد من الكريم أو الجيل).

وبالطبع نزيد الكمية حسب تحمل المريض كما يفضل البدء بغسل الدواء بعد فترة قصيرة من دهنه، ولتكن ساعة، ثم نزيدها بالتدريج حسب تحمل المريض (أي نبدأ تركيز قليل وكمية قليلة ومدة دهن قصيرة نزيدها كلها تدريجياً حسب التحمل).

والأسماء التجارية لتلك المادة كثيرة منها الريتين إي ومنها الريتينول ومنها الريتينوكس، ويجب ألا تستعمل الحوامل هذا المستحضر لا بالخطأ ولا بالقصد (وجب التنبيه مع أنك طالبة ) وأفضل وقت لدهنه هو ليلاً لأنه قد يسبب حساسية ضيائية لو دهن نهارا.

ويجب عدم دهنه قريباً من العينين لأنه حار ويسبب تهيج البشرة والعينين، علماً أن هناك تركيبات تجارية لبعض الشركات مخصصة للدهن حول العيون مثل مستحضر ريتنوكس كوريكشن لـ روك.

إن هذا المستحضر يحتاج لعدة أسابيع حتى يعطي التأثير المطلوب، علماً أنه في بعض الحالات قد تزداد البثور والزيوانات في الفترة الأولى من العلاج، ولكن الاستمرار في العلاج يمنع أو يخفف ظهور الزيوانات الجديدة.

إن هذا المستحضر هو من المواد التي تسبب تقشيرا كيمياويا خفيفا يفيد في حب الشباب والتجاعيد لمن هم فوق سن الثلاثين، وكذلك يفيد في المسام المتسعة، ولا مانع من استعماله لأسابيع أو أشهر أو حتى لسنوات إن كان محتملا.

ومن الإجراءات الأخرى يمكن اللجوء إلى التقشير الكيميائي بيد خبيرة ثقة لإزالة المسام المتسعة، وذلك باستعمال مواد كيمياوية عديدة مثل التس سي إي أو الغلايغوليك أسيد أو ألفاهايدروكسي أسيد.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: