الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفتاوى (2) الترتيب الحالي:

  • من أراد استيفاء حقّه ممن ضربه وعجز عن ذلك رقم الفتوى 454477  المشاهدات: 172  تاريخ النشر 10-3-2022

    اختلفت مع شخص، وكان هو المخطئ، واستعان بناس كثر، وهذا الموضوع مرّ عليه وقت، وأحيانًا أريد أن أضربه، لكني لو ضربته سيأتي بناس ويضربونني، ولو ضربته بقوة، فسيذهب إلى الشرطة، أو يستعين بناس؛ ليضربوني، ولا أريد أن أترك حقّي، فما الحلّ؟.. المزيد

  • عقوبة من نام مع فتاة أجنبية عنه رقم الفتوى 214108  المشاهدات: 3959  تاريخ النشر 20-7-2013

    أرسلها إليكم ‏وأنا نادم وتائب: عندما كنت في سن المراهقه تعرفت على فتاة، ونامت عندي، ولم أفعل أي شيء معها، وذهبت إلى أهلها وقطعت علاقتي معها نهائيا قبل عدة سنوات، فهل يحق لأهلها أن يشتكوا إلى الحاكم الآن بعد كل هذه السنوات من الصمت؟ وماذا سيكون الحكم؟.. المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: