الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تصميم صفحات الإنترنت للمصارف وشركات الـتأمين

  • تاريخ النشر:الخميس 15 شعبان 1422 هـ - 1-11-2001 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 11264
816 0 113

السؤال

هل يجوز تصميم صفحات الإنترنت لجهات مثل المصارف وشركات التأمين؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإذا كانت هذه المصارف والشركات إسلامية تنضبط بضوابط الشرع في معاملاتها، فلا بأس في تصميم صفحات الإنترنت لهم، وإن كانت هذه المصارف والشركات ربوية، أو لا تنضبط بالضوابط الشرعية في معاملاتها، فإنه لا يجوز تصميم صفحات الإنترنت لهم، لأن في ذلك معاونة لهم على الإثم والعدوان، والله تعالى يقول: (وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْأِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ) [المائدة:2].
وانظر الفتوى رقم: 6448.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: