الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم استخدام هاتف العمل لأغراض خاصة

  • تاريخ النشر:الأربعاء 21 شعبان 1422 هـ - 7-11-2001 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 11303
5333 0 299

السؤال

أنا أعمل في الشركة المصرية للاتصالات أي شركة تليفونات فهل حرام أن أتكلم مكالمات خاصة بي في التليفون سواء العادي أو المباشر؟ مع العلم أن التليفون ليس له فواتير؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن كنت تعلم أن جهة العمل ترضى باستخدام الموظف للتليفون في أغراضه الخاصة، أو جرى العرف بعدم المنع من استخدامه فلا حرج عليك من استخدامه حسب المعروف، ولا يلزم استئذانهم.
وإن كنت تعلم أنهم لا يرضون بذلك، أو جرى العرف بعدم الجواز فلا يجوز لك استخدامه في أغراضك الخاصة بحال، إلا إذا صرحوا لك بالإذن.
ولمزيد من الفائدة يمكنك الرجوع إلى الفتوى رقم: 4140
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: