الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يريد ضرب امرأته لكونها تضرب ابنه غير المميز

  • تاريخ النشر:الأربعاء 29 شوال 1429 هـ - 29-10-2008 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 113988
2983 0 299

السؤال

أنا متزوج وامرأتي تضرب ابني عمره 16شهرا أريد أن أعرف إذا ضربتها حلال أم حرام؟ شكرا إخواني على الجواب.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالطفل المذكور مازال صغيرا غير مميز، ولا فائدة في ضربه، وبالتالي فعقوبته بالضرب في هذه السن المبكرة تعذيب له وليست مشروعة. وعليه فانصح زوجتك بعدم ضربه، فإن لم تمتثل فهددها بالضرب والعقوبة، فإن لم يفد ذلك فلك ضربها ضربا معتادا لا يكسر عضوا ولا يشين جارحة، فتأديب الزوج زوجته مشروع. وراجع في ذلك الفتوى رقم: 59463، 58461.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: