الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تحكم الأم وتسلطها لايسقط ولاية الأب

  • تاريخ النشر:الخميس 22 ذو القعدة 1429 هـ - 20-11-2008 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 115002
3092 0 261

السؤال

أريد الزواج ببنت قد أتممت خطبتها منذ سنتين ولكن عند الزواج تم الاكتشاف أن أمها هي المتحكم في البيت وأن والدها ليس له كلمة ولا يستطيع أن ينفذ أي شيء دون رضا الأم فهل يجوز أن نكتب كتابنا بدون حضور والدها على العلم أنه موافق علي ولكن لا يستطيع الحضور خوفا من الأم ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يجوز العقد دون حضور والدها أو وكيله، لكنه مادام راضيا فله أن يوكل غيره لتولي العقد مكانه. وأما كون الأم هي المتحكمة في البيت فإن ذلك لا يسقط اعتبار ولايته. وللفائدة انظر الفتوى رقم: 15231.

والله أعلم.        

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: