الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ولاية الأب على عياله

  • تاريخ النشر:السبت 18 ربيع الأول 1430 هـ - 14-3-2009 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 119072
9056 0 310

السؤال

يمكن أن تدلوني على نص فقهي يجعل الولاية على النفس للأب؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن من النصوص الدالة على ولاية الأب على عياله حديث الصحيحين: كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته، الإمام راع ومسؤول عن رعيته، والرجل راع في أهله وهو مسؤول عن رعيته...

وكلام أهل العلم في تقرير هذه المسألة كثير مستفيض، ومن النصوص الفقهية الدالة على ولاية الأب قول ابن قدامة في المغنى: وأحق الناس بنكاح المرأة الحرة أبوها... انتهى.

وقال ابن المنذر في الإجماع: وأجمعوا على أن الأب يقوم في مال ولده الطفل وفي مصالحه إن كان ثقة أمينا وليس للحاكم منعه من ذلك. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: