الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التبليغ عمن يتهرب من الضريبة بين الجواز وعدمه

  • تاريخ النشر:الأحد 6 رجب 1430 هـ - 28-6-2009 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 124207
8372 0 289

السؤال

لقد عملت في شركة واكتشفت أنه توجد بعض المخالفات والتجاوزات في عدم دفع ضريبة إلى الحكومة من بعض الموظفين ومن الشركة نفسها. فهل إذا قمت بالتبليغ عنهم يعتبر خطأ وحرام، خاصة أن البعض يقول بأن الضرائب حرام؟ وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الحكم على جواز الإبلاغ وعدمه، ينبني على الحكم في الضرائب، فحيث كانت الضرائب مفروضة من الدولة بحق، وتصرف منها في حق، فلا يشرع التهرب منها، وإلا جاز التهرب منها، وحيث جاز التهرب منها منع الإبلاغ عن المتهربين وإلا فلا، وراجع التفصيل في الفتاوى التالية: 592، 5811، 16517.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: