الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم اختراق مواقع الألعاب ودفع المال لقاء ذلك

  • تاريخ النشر:الخميس 21 جمادى الآخر 1431 هـ - 3-6-2010 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 136338
16186 0 226

السؤال

ما حكم إذا تم وضع هكر (أي خاصية اختراقية ) في ألعاب الـ (أون لاين) التي تلعب مع الناس، وهذه الخاصية تعطي مميزات لا يحصل عليها في اللعبة غير الذين يدفعون أموالا حقيقية. فهل علينا إثم لو وضعناها لتزيد من قوة السلاح وهي غير مرغوبة في موقع اللعبة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يجوز الاعتداء على حقوق الناس واختراق مواقعهم لأجل اللعب أو غيره لما في ذلك من الخيانة واستلاب حقوق الغير دون إذنهم ورضاهم. قال تعالى: وَلَا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ {البقرة:190} وقال: وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالبَاطِلِ {البقرة:188} كما أن شراء تلك الخاصية إذا كانت محرمة أو مشتملة على محرم لا يجوز أيضا ولو بذل عوض لأصحابها.

وقد بينا ضوابط اللعب المباح وما يحرم من تلك الألعاب في الفتويين رقم: 111838، 116105.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: