الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يشرع تكرار العمرة لمن كان عليه دم

  • تاريخ النشر:الأحد 10 ذو القعدة 1431 هـ - 17-10-2010 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 141051
4814 0 228

السؤال

هل يجوز للشخص أن يعتمر مرة أخرى وهو عليه كفارة دم ولم يقضها؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كان المقصود من السؤال أن المعتمر وجب عليه دم في عمرته - لفوات واجب مثلا - هل يجوز له أن يعتمر ثانية قبل إراقة الدم الواجب عليه في العمرة الأولى، فالجواب نعم. فما دام قد تحلل من العمرة الأولى جاز له أن يحرم لعمرة أخرى. ولكن إذا كان الدم الواجب عليه في العمرة الأولى وجب عليه لمعصية فإنه يصير واجبا على الفور فيما ذكره بعض الفقهاء فلا يجوز له تأخيره.

جاء في حاشية الجمل على المنهج في الفقه الشافعي: ... نعم إن عصى بسببه لزمه الفورية كما علم من كلامهم في الكفارات مبادرة للخروج من المعصية. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: