الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأفضل تقديم رمضان على غيره

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 4 صفر 1423 هـ - 16-4-2002 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 15371
4019 0 266

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أمابعد: فقد قامت زوجتي بصيام الستة أيام البيض متصلة خلال شهر شوال ولكن ليس بعد انتهاء العيد مباشرة . ولكنها حتى الآن لم تقض الأيام التي عليها التي قد فطرت فيها في شهر رمضان بسبب العذر الشرعي ( الدورة الشهرية ) وقد سمعنا في بعض البرامج أنها بذلك لا يحتسب لها صيام الست أيام البيض لأنه كان يجب عليها قضاء أيام الدورة الشهرية أولاً.فأرجو الإفادة هل ذلك صحيح أم لا ؟ وإذا كان صحيحاً فهل يمكن أن تحتسب تلك الأيام من الستة من قضاء الدورة الشهرية أم ماذا ؟ برجاء الإجابة السريعة عن طريق البريد الألكتروني المذكور سابقا . وفقكم الله لما يحبه ويرضاه.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن تقديم صيام التطوع على صيام قضاء رمضان مختلف في جوازه وصحته بين أهل العلم، والراجح أنه جائز، والصوم صحيح، كما هو مبين في الفتاوى التالية أرقامها:
3718 6651 12728
وإن كان الأولى أن يقدم المرء قضاء رمضان أولاً لأنه واجب، ثم صيام ستة شوال.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: