الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف يتصرف الابن في راتب أمه الفاقدة للذاكرة

  • تاريخ النشر:الخميس 23 ذو القعدة 1432 هـ - 20-10-2011 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 165777
4148 0 266

السؤال

لي جدة تعيش معنا وقد أصيبت بمرض الزهايمر فهي لا تدري أي شيء عما حولها إلا أنها تعيش معنا وتأكل وتشرب معنا، والسؤال يتلخص في أن جدتي لها معاش ووالدي يضع هذا المعاش مع دخل الأسرة ليصرف به على الجميع، فهل يجوز هذا ـ أي وضع معاش جدتي مع دخل الأسرة؟ أم أن عليه أن يحسب بالضبط ما تصرفه جدتي ويدع الباقي ليضعه باسم جدتي حتى إذا ماتت يوزع كميراث؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإذا كان والدك هو ولي أمر جدتك في مالها فعليه أن يتصرف فيه وفق المصلحة فينفق منه عليها بالمعروف وما زاد عن ذلك يحفظه، وليس له أن يصرفه على أهله وعياله، بل عليه حفظه، وإذا ماتت يكون تركة يقسم على ورثتها من بعد موتها، ولمعرفة حكم أموال القاصرين وكيفية التصرف فيها ومن له الولاية عليها انظر الفتويين رقم: 28545 ورقم: 37701

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: