الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحساب في القبر كائن على كل حال

  • تاريخ النشر:الإثنين 16 ربيع الأول 1423 هـ - 27-5-2002 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 16944
6696 0 279

السؤال

هل إذا دفن رجل في مقبرة بها نساء للضرورة، يتوقف حساب من في المقبرة لحين الفصل بينهم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن دفن الرجل في مقبرة نساء أو بها نساء أو العكس وهو دفن المرأة في مقابر الرجال لا حرج فيه، فمقابر المسلمين من بداية الإسلام إلى اليوم تجمع قبورالرجال والنساء بدون نكير.
وإذا كان قصد السائل هو دفن الرجل والمرأة في قبر واحد فلا بأس بذلك إذا دعت الضرورة إليه، وقد أخرج عبد الرزاق في مصنفه عن واثلة بن الأسقع رضي الله عنه أنه كان يدفن الرجل والمرأة في القبر الواحد، فيقدم الرجل ويجعل المرأة وراءه. وراجع لهذا الفتوى رقم:
7713
هذا، وما جاء في السؤال من توقف الحساب إذا دفن الرجل مع النساء فلا أصل له، بل هو من باب القول على الله بغير علم، فليحذر السائل الكريم أن يردد مثل هذا الكلام الباطل. والله الموفق.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: