الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم رسوم تراخيص البناء والسيارات

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 20 ربيع الآخر 1433 هـ - 13-3-2012 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 175519
7608 0 270

السؤال

تأخذ البلديات على البناء رسومات تراخيص باهظة، فما هو حكم هذه التراخيص؟ وما هو حكم العمل فيها جابيا، أو أي وظيفة أخرى؟
وكذلك في دوائر السير تأخذ على تراخيص السيارات مبالغ؟ فما هو حكمها كذلك والعمل بها؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

ما تأخذه الدولة لإصدار تراخيص البناء أو تراخيص السيارات ونحوها يدخل ضمن الضرائب، وقد بينا في فتاوى سابقة الضوابط التي يجوز للدولة معها فرض ضرائب، فلتراجع الفتويان رقم: 592، ورقم: 5107.

فإذا توافرت هذه الضوابط، جاز العمل في جبايتها وإلزام الناس بها، وإلا فلا يجوز العمل فيها اختيارا، لأنه يكون حينئذ مأخوذ ظلما والعمل فيه من الإعانة على الظلم، وقد قال تعالى: وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ {المائدة:2}.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: