الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا بأس من الاجتماع عند ختم القرآن

  • تاريخ النشر:الإثنين 13 جمادى الأولى 1423 هـ - 22-7-2002 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 19480
11937 0 279

السؤال

هل يجوز بعد قراءة القرآن عمل ختمة القرآن بالمنزل ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإنه لا بأس في الاجتماع على ختم القرآن، فقد ذكر النووي في كتاب (الأذكار) عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه كان إذا ختم القرآن جمع أهله ودعا.
وذكر أنه رواه ابن أبي داود بإسنادين صحيحين، قال: وروي بأسانيد صحيحة عن الحكم بن عتيبة -التابعي الجليل الإمام- قال: أرسل إلي مجاهد وعبدة بن أبي لبابة فقالا: إنا أرسلنا إليك لأنا أردنا أن نختم القرآن، والدعاء مستجاب عند ختم القرآن.
قال النووي وروي بإسناده الصحيح عن مجاهد قال: كانوا يجتمعون عند ختم القرآن، ويقولون: إن الرحمة تنزل عند ختم القرآن.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: