الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما يجوز وما لا يجوز نشره من الصور في الفيس بوك

  • تاريخ النشر:الأحد 13 جمادى الأولى 1434 هـ - 24-3-2013 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 201517
55724 0 255

السؤال

أريد معرفة ما يجوز وما لا يجوز نشره من الصور في الفيس بالأدلة، وأريد توجيه نصيحة للأخوات اللاتي يضعن صورهن بالنقاب لا يظهر منهن إلا العيون، أو من تضع صورة يدين لامرأة، وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن الصور الفوتوغرافية لذوات الأرواح محل خلاف بين العلماء المعاصرين، والراجح جوازها، وراجعي الفتويين التاليتين: 148875، 69284. هذا من حيث الأصل.

لكن إن كانت الصورة مما يحرم النظر إليها، كصور العورات، أو صور النساء التي يمكن أن يراها الرجال، ونحو ذلك فلا يجوز نشرها، لأن في نشرها إعانة على النظر إليها، وقد قال تعالى: وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ {المائدة:2}. وكذلك لا يجوز نشر صور الأشخاص الذين لا يأذنون بنشر صورهم، لأن في ذلك تعديا على خصوصياتهم، وانظري الفتوى رقم: 118925.

والمرأة كلها عورة عند الرجال الأجانب حتى ظفرها ـ كما قال الإمام أحمد ـ ولا  يجوز لها أن تبدي عينيها إلا لحاجة كرؤية الطريق، ونحوه، كما سبق في الفتويين رقم: 21690، ورقم: 21261.

وعليه؛ فلا يجوز نشر المرأة صورتها بادية العينين أو الكفين إن كان سيرى الصور رجال، ونصيحتنا لمن تفعل ذلك أن تتقي الله وأن لا تتساهل في هذا الأمر، فالمخالفة وإن صغرت فإنها تجر لما هو أعظم منها، وراجعي للفائدة الفتويين: 123378، 155585.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: