الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فتاوى في أحكام الضرائب

  • تاريخ النشر:الإثنين 20 جمادى الأولى 1423 هـ - 29-7-2002 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 20261
17080 0 336

السؤال

السلام عليكم ورحمه الله الرجاء الإجابة على السؤال الآتى علما بأني أعمل محاسباً وأقوم بمحاولة الإبتعاد عن الضرائب لصالح موكلي فما حكم الإسلام فى التهرب من الضرائب والحكم في العاملين عليها والقائمين عليها وهل مرتباتهم حرام شرعا ؟ وفقكم الله لما يحبه ويرضاه ..

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد تقدم الكلام عن حكم الإسلام في الضرائب في الفتوى رقم:
592
وتقدم حكم العمل في الضرائب في الفتوى رقم:
5811 والفتوى رقم:
8574
وتقدم حكم التهرب من الضرائب في الفتوى رقم:
11198
والفتوى رقم: 5107.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: