الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الصلاة في مصلى تبرع به فاسق
رقم الفتوى: 211075

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 10 شعبان 1434 هـ - 18-6-2013 م
  • التقييم:
4076 0 225

السؤال

نحن مجموعة من السوريين، نعيش في خيام للعمل في الزراعة في إحدى المناطق في الأردن.
قررنا بناء خيمة؛ لكي تكون مصلى نصلي فيه، ونجتمع فيها للصلاة ونؤذن فيها.
والإشكالية أن الذي تبرع بها وبناها رجل لا يصلي، وقد لا يتورع أحيانا عن التلفظ بألفاظ كفرية كسب الدين، والرب - عياذا بالله-، وقال إنه متبرع بهذا الخيمة صدقة عن روح والده المتوفى.
فصار بيننا خلاف حول مشروعية الصلاة في هذا المصلى كونها من رجل هذا حاله. فما قولكم في هذا؟
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فالواجب مناصحة هذا الشخص حتى يتوب مما هو آت به من موجبات الردة عياذا بالله، وأن يبين له أنه وحاله ما ذكر على خطر عظيم. وأما الصلاة في تلك الخيمة فلا حرج فيها؛ وانظر الفتوى رقم: 77206.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: