الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جريمة إغلاق بيوت الله
رقم الفتوى: 223510

  • تاريخ النشر:الخميس 6 ذو الحجة 1434 هـ - 10-10-2013 م
  • التقييم:
3549 0 188

السؤال

هل يدخل كل إغلاق للمساجد من قبل الحاكم تحت آية: ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها.
مثال على ذلك: عندنا في مصر منعت الدولة الصلاة في بعض المساجد حتى لا تستغل في التظاهرات، وأيضا منعت صلاة الجمعة في الزوايا التي تقل مساحتها عن 80 مترا.
السؤال: هل يجوز إسقاط الآية على النظام الحاكم؛ لأن الكثير من أبناء التيار الإسلامي عندنا أصبح يكثر من إسقاط الآيات في مثل هذه المواضيع؟
جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن إغلاق بيوت الله تعالى في وجه المؤمنين الذين يريدون تعميرها بذكر الله تعالى وطاعته، يعتبر داخلا في قول الله تعالى: وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا [البقرة:114]. كما قدمنا بالفتويين:34074 - 5302 .

ولمزيد فائدة راجع الفتوى رقم: 94357، والفتوى رقم: 106538.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: