الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاستماع لتلاوة القرآن من الأدب

  • تاريخ النشر:الإثنين 22 شعبان 1423 هـ - 28-10-2002 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 24296
3179 0 245

السؤال

كنا في السيارة وفتح صديقي المذياع لنسمع القرآن وعندما سمع الشيخ يقرأ أطفأ المذياع وقال إن صوته غير مشجع ، ما رأيكم فيما فعله ؟وما رأي فضيلتكم في بعض القراء الذين يطربون بالقرآن والمستمعين أيضا الذين يقولون وراء كل آية الله ويا سلام عليك يا شيخ!!!

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا شك أن ما فعله صديقك يعد خطأ، لأن القرآن يسمع لأنه قرآن لا لأنه بصوت فلان أو فلان.
والتغني بالقرآن مطلوب ما لم يتجاوز به حده فيصير كألحان الغناء وراجع الفتوى رقم 14628 وفيها تجد حكم قول المستمعين ( الله ) ونحو ذلك بعد قراءة الشيخ .
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: