الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم التهرب من دفع الجمرك

  • تاريخ النشر:السبت 5 محرم 1424 هـ - 8-3-2003 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 25739
3768 0 205

السؤال

أعرف شخصاً في جمرك السيارات واشتريت سيارة وبمساعدته كونه هو الذي يسجل الإضافات الموجودة في السيارة، وبالتالي فإنه لم يسجل لي هذه الإضافات كونه يعرفني فبمعرفتي له وفر علي مبلغ 200 دينار فهل هذا جائز كون الجمرك ليس موجوداً في الإسلام .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد سبق في جواب سابق برقم:
8097 بيان متى يكون أخذ الجمرك حقاً لا يجوز التحايل على إسقاطه فليرجع إليه.
فإن توفرت تلك الشروط فما فعله السائل غير جائز، وإن كان الحال غير ذلك وهو الغالب، فأخذ الجمارك أكل لأموال الناس بغير حق، ولا حرج في التحايل للتخلص من دفع تلك الأموال أو بعضها.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: