الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تجويد القرآن واجب في الجملة

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 27 شوال 1423 هـ - 31-12-2002 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 27026
5515 0 248

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله يشدد العلماء في تعلم قواعد التجويد ومنهم من يقول يكفي في الصلاة التلاوة البسيطة ما لم يبدل المصلي آية رحمة بآية عذاب فما القول الفصل في هذه المسألة؟ وهل يأثم من يستطيع إتقان القواعد وتوانى في ذلك أم لا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالقول بأنه يجوز قراءة القرآن بدون تجويد ما لم يبدل المصلي آية رحمة بآية عذاب باطل، بل تجويد القرآن واجب في الجملة على من قدر عليه، كما سبق مفصلاً في الفتوى رقم: 6682
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: