الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا ينعقد الإحرام إلا بالنية

  • تاريخ النشر:الإثنين 4 محرم 1436 هـ - 27-10-2014 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 271840
7996 0 135

السؤال

حججت متمتعًا، وبعد إكمالي للعمرة والتحلل منها، قلت التلبية جريا على لساني، لأني سمعتها في الحافلة، ولم تكن نيتي الدخول في نسك الحج، ثم خلعت الإحرام، ولبست ثيابي، ثم دخلت في نسك الحج في اليوم التالي، فهل علي شيء؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:              

فالإحرام بالحج، أو العمرة، ينعقد بالنية، وهي: قصد البدء بالنسك؛ جاء في الشرح الكبير لابن قدامة الحنبلي: وينوي الإحرام بقلبه، ولا ينعقد إلا بالنية، لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: إنما الأعمال بالنيات. ولأنها عبادة محضة فافتقرت إلى النية كالصلاة، فإن لبى من غير نية لم يصر محرمًا لما ذكرنا، وإن اقتصر على النية كفاه ذلك، وهو قول مالك، والشافعي. وقال أبو حنيفة: لا ينعقد بمجرد النية حتى يضاف إليها التلبية، أو سوق الهدي. انتهى.

وقال الدردير المالكي في الشرح الكبير: ثم الراجح أن الإحرام هو النية فقط. انتهى.

وبناء على ما سبق؛ فإذا كنت لم تنو الدخول في أعمال الحج, فإنه لم ينعقد أصلًا, وما قمت به من تلبية مجردة عن النية، لا يجعلك محرمًا بالحج, وبالتالي؛ فلا يلزمك شيء فيما قمت به من نزع ثياب الإحرام بعد تمام عمرتك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: