الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فدية تأخير قضاء الصوم، وهل تتكرر بتكرر السنين

  • تاريخ النشر:الأربعاء 3 ربيع الأول 1436 هـ - 24-12-2014 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 279079
7172 0 141

السؤال

أنا صاحبة السؤال رقم: 2530416.
معذرة؛ تعذر علي الفهم! هي لا تتذكر عدد الأيام التي أفطرت فيها، فأخذتم رقما افتراضيا كبيرا 5 أو 6 أيام، وتقوم بصيامهم الآن -بإذن الله-، وقامت بإطعام 15 مسكينا حتى الآن؛ لأنها لم تصم هذه الأيام إلا في الفترة الحالية، فهل تأخير القضاء يلزم منه إطعام مساكين بعدد أيام الإفطار أم بعدد الأيام التي مرت منذ أفطرت؟ لأن هذا سيكون عددا كبيرا.
أرجو الإجابة بالأرقام؛ بمعنى: كم عدد أيام الصيام وعدد المساكين المطلوب إطعامهم؟ لأنها تريد التخلص مما عليها من ديون لله؛ ليتقبل توبتها، وقد كانت أفطرت في رمضان سابق مر عليه تقريبا 3 سنوات.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالفدية اللازمة لتأخير القضاء إنما تجب عن كل يوم أخَّر الشخص قضاءه مدًّا من طعام، فإذا فُرض أن الشخص أفطر ستة أيام -مثلًا- وأخَّر قضاءها إلى ما بعد رمضان التالي، فعليه إطعام ستة أمداد عن كل يوم مد، ولا تتكرر الفدية بتكرر السنين -على الراجح عندنا-، ولتنظر الفتوى رقم: 202063. كما أن من كان يجهل حرمة تأخير القضاء فإن الفدية لا تلزمه، كما وضحناه في الفتوى رقم: 123312.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: