الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بيع الكوبونات

  • تاريخ النشر:الخميس 1 جمادى الأولى 1436 هـ - 19-2-2015 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 286231
4139 0 94

السؤال

ما الحكم في التعامل مع محلات أعمل لهم دعاية كوبونات -مثلًا-، الكوبون فيه خصم 10% على مشترياتك إذا كانت بـ 500 ريال،
والزبون يشتري مني هذا الكوبون بـ 50 ريالًا، الـ 50 هذه تكون ربحًا لي نظير إتياني بهذا الزبون، وعند شراء الزبون من المحل بـ 500 يحصل على خصم 10% بالإضافة تخصم قيمة الكوبون المدفوع سابقًا 50 ريالا، فيعطي المحل 400 ريال؟
يكون في الـ 500:
10% ربح لي نظير سعيي وجلبي للزبون.
10% خصم للزبون.
وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فقد سبق أن بينا حكم تلك الكوبونات، وقلنا بحرمتها على الراجح من أقوال أهل العلم المعاصرين؛ لما تشتمل عليه من غرر. وراجع في ذلك الفتوى رقم: 145801.

وعليه؛ فلا يجوز لك السعي في بيع تلك الكوبونات.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: