الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الدعاء البديل عن الانتقال من البيت

  • تاريخ النشر:الأحد 29 رجب 1436 هـ - 17-5-2015 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 296449
12341 0 285

السؤال

هل يوجد دعاء كي لا يتم بيع بيت لا أحب أن أنتقل منه، وما يطلع بيدي إلا الدعاء، وكذلك لا يوجد سبب للانتقال.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلا نعلم دعاء مخصوصا في ذلك، ولا ننصحك بالدعاء بذلك؛ فأنت لا تدري في أي شيء الخير؛ هل في البيع أم في البقاء في البيت، ولكن ادع الله بالأدعية العامة كأن يرزقك الله مسكنا واسعا وجارا صالحا.

عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قَالَ: كَانَ مِنْ دُعَاءِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ جَارِ السُّوءِ فِي دَارِ المُقام فَإِنَّ جَارَ الدنيا يَتحوَّل) رواه البخاري في الأدب المفرد، والنسائي، وابن حبان، وحسنه الألباني.

وروى أحمد عن رجل من بني حنظلة قال: رمق رجل النبي صلى الله عليه وسلم وهو "يصلي فجعل يقول في صلاته: اللهم اغفر لي ذنبي، ووسع لي في داري، وبارك لي فيما رزقتني" قال محققو المسند: حسن لغيره.

وننصحك باستخارة الله قبل الإقدام على بيع البيت أو تركه، فالله تعالى يعلم ما لا نعلم، وانظر الفتوى رقم: 293644.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: