الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إطالة المرأة أظفارها مع حرصها على نظافتها

  • تاريخ النشر:الأحد 10 صفر 1437 هـ - 22-11-2015 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 314473
52964 0 145

السؤال

هل يجوز أن تطيلَ المرأة أظافرَها، مع الحرص على تنظيفها: من الأوساخ التى تتجمع تحت الظفر؛ لتُكسِبَها مزيدًا من أنوثتِها؟.

الإجابــة

 الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فتقليم الأظافر واحد من خصال الفطرة، وخصال الفطرة تعم الرجال والنساء، فالأصل في خطاب الشرع شموله للرجال والنساء إلا أن يدل دليل على الاختصاص، هذا من جهة، ومن جهة أخرى فإن المعاني التي ذكر أهل العلم أنها من أجلها شرع تقليم الأظافر لا تختص بالرجال، قال ابن قدامة في المغني: ويستحب تقليم الأظافر لأنه من الفطرة، ويتفاحش بتركه وربما حل به الوسخ، فيجتمع تحتها من المواضع المنتنة فتصير رائحة ذلك في رؤوس الأصابع، وربما منع وصول الطهارة إلى ما تحته، وقد روينا في خبر أن النبي صلى الله عليه و سلم قال: [ما لي لا أسهو وأنتم تدخلون علي قلحا ورفغ أحدكم بين ظفره وأنملته] ومعناه: أن أحدكم يطيل أظفاره ثم يحك بها رفغه ومواضع النتن فتصير رائحة ذلك تحت أظفاره... اهـ. وتقليمها مطلوب في نفسه لكونه من الفطرة ولو لم يكن تحتها وسخ.

  ومن الغريب أن يعتبر بعض الناس أن في إطالتها نوعا من الزينة أو كمال أنوثة المرأة، وحقيقة الأمر أنه انتكاس للفطرة، ونخشى أن يكون هذا الفعل من الثقافة الواردة إلينا من غير المسلمين فيكون فيه تشبه بالكفار، ولمزيد الفائدة نرجو مطالعة الفتوى رقم: 108536، والفتوى رقم: 23653.

  والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: