الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم التداول التجاري في موقع (Big Option)

  • تاريخ النشر:الخميس 13 ربيع الأول 1437 هـ - 24-12-2015 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 317905
4319 0 103

السؤال

ما حكم التداول التجاري في موقع يسمى (Big Option)؟
العملية عبارة عن سمسرة إلكترونية، وهي أن تضع مبلغا معينا في حسابك في الموقع، وهذا المبلغ يقوم بالتزايد باستمرار، وكلما وضعت مبلغا أكبر كلما زاد ربحك المالي؟
لقد قمت بالاستفسار عن طريق كسب الأموال وهل فعلا ما يقومون به يعتبر كسبا شرعيا ومباحا وقد قيل لي إنه حلال مائة بالمائة، وتم وضعي في حساب إسلامي (بدون كسب أي زيادات ربوية)
ما زلت مترددة في الاستمرار معهم لأني لا أعلم صحة أقوالهم، سؤالي: هل إذا استمررت في عملية الاستثمار هذه يعتبر كسبي حراما؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلم تبيني لنا حقيقة معاملة الموقع بما يكفي لتصورها، وما اطلعنا عليه حوله في محركات البحث لا يكفي أيضا، والحكم على الشيء فرع عن تصوره، ومسألة دعوى كونه إسلاميا لا اعتبار لها ما لم يكن واقع معاملاته كذلك.

ولو كان ما ذكرته يقصد به أن المشترك يدفع مالا وله ربح ثابت مضمون فهذا لا يجوز كما أن ما يسمى بالخيار الثنائي محرم أيضا كما بينا في الفتوى رقم: 167993.

وبالتالي فلا بد من التثبت من حقيقة معاملات الموقع، وهل هي معاملات إسلامية منضبطة بالضوابط الشرعية كما ذكر لك أو ليست كذلك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: