الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سماع وقراءة القرآن الكريم مجوَّداً

  • تاريخ النشر:الأحد 22 ربيع الآخر 1424 هـ - 22-6-2003 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 33554
6740 0 265

السؤال

كيف نستطيع أن نسمع التجويد؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فيمكن الأخ السائل وغيره سماع التجويد من قارئ من القراء، إما مباشرة، وإما عبر شريط، والقراء المجودون كثر، منهم على سبيل المثال الشيخ محمود خليل الحصري ومحمد صديق المنشاوي وعلي عبد الرحمن الحذيفي، وإذا أراد الشخص أن يتلو القرآن بنفسه مجوداً فلا يمكنه ذلك إلا بتلقيه من أفواه المشايخ والقراءة عليهم، ولذا قيل: القراءة سنة متبعة يأخذها الآخِر عن السابق، ولمزيد من الفائدة تراجع الفتوى رقم: 26144. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: