الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رتبة حديث النهي عن الوضوء بفضل المرأة.

  • تاريخ النشر:السبت 27 جمادى الأولى 1424 هـ - 26-7-2003 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 35154
6216 0 256

السؤال

السلام عليكم
ما مدى صحة هذا الحديث:"لا يجوز الوضوء بفضل طهور المرأة"

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد روى أحمد وأصحاب السنن عن الحكم الغفاري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يتوضأ الرجل بفضل طهور المرأة. وفي رواية: بفضل وضوء المرأة. وقد صحح الحديث ابن حبان وابن ماجه وحسنه الترمذي وضعفه البخاري والنووي وقال: اتفق الحفاظ على تضعيفه. "قال الحافظ": وقد أغرب النووي بذلك. لكن للحديث شاهد عند أبي داود والنسائي عن رجل من الصحابة مرفوعًا: نَهَى رسولُ الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم: "أنْ تَغْتَسِلَ المَرْأةُ بفَضْلِ الرَّجلِ، أوِ الرَّجُلُ بِفَضْلِ المرأةِ، ولْيَغْتَرِفَا جَميعاً. قال الحافظ ابن حجر في الفتح: رجاله ثقات ولم أقف لمن أعله على حجة قوية. وقال في البلوغ: إسناده صحيح. وقد تكلم على الحديث البيهقي وابن حزم وصححه الألباني في التعليق على المشكاة. وراجع الفتوى رقم: 14021. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: