ما حدود عورة المرأة أمام الأطفال؟ ومتى تحتجب عنهم؟
رقم الفتوى: 385495

  • تاريخ النشر:الخميس 8 صفر 1440 هـ - 18-10-2018 م
  • التقييم:
2209 0 62

السؤال

جزاكم الله عنا وعن المسلمين خيرًا، ونفع بكم.
ما هو سن الأطفال الذين يجب تغطية وجه المنتقبة عنهم؟ هل هو خمسة عشر عامًا هجريًّا أم ميلاديًّا؟ علمًا أن زوجتي منتقبة، تدرس لأطفال حتى سن أحد عشر عامًا، ولا تعرف هل هم ممن يطلعون على عورات النساء، أو يفهمون كلامهن، وما هي عورات النساء تفصيلًا المذكورة في كتاب الله، ويجوز أن يطلع عليها اﻷطفال؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله، وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

فوجوب ستر المرأة وجهها عن غير المحارم من الذكور لا يختص بالبالغين، بل من قارب البلوغ، أو صار مدركًا لأمور النساء، فإنها تحتجب منه، وقد قيل للإمام أحمد: متى تغطي المرأة رأسها من الغلام؟ قال: إذا بلغ عشر سنين. وانظر التفصيل في الفتوى رقم: 168155 عن حكم كشف المدرسة وجهها أمام طلبة في السادس الابتدائي، ومثلها الفتوى رقم: 122352، والفتوى رقم: 76636.

وأما العورة التي لا يراها الطفل من النساء: فإن كان مميزًا، وليس ذا شهوة، فإنه يرى منهن ما يظهر غالبًا، كالمحارم، وما عدا ذلك عورةٌ لا يراها، وقيل: عورتها أمامه ما بين السرة والركبة، والقول الأول هو المفتى به عندنا، وانظر المزيد عن هذا في الفتوى التي أحلناك عليها سابقًا برقم: 76636، وانظر كذلك الفتوى رقم: 330799

والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة