لا يعطي امرأته مالا لشراء عطور كحولية
رقم الفتوى: 389857

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 2 جمادى الأولى 1440 هـ - 8-1-2019 م
  • التقييم:
1341 0 57

السؤال

أقلد القائلين بتحريم العطور الكحولية, وزوجتي تقلد العلماء الثقات الذين أفتوا بعكس ذلك, وأنا أرفض أن أعطيها مالاً تشتري به تلك العطور, لذلك فهي تشتريها من مالها الخاص. فما حكم فعلي هذا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فالأمر سهل -إن شاء الله-، والعامي يقلد من يثق بقوله من أهل العلم، وانظر الفتوى رقم: 169801.

ولا يلزمك إعطاء زوجتك مالا لتشتري ما لا ترى أنت إباحته، وقد ذكر الفقهاء أن الزوج لا يلزمه ثمن الطيب المباح لامرأته، فما يعتقد تحريمه أولى ألا يلزمه.

جاء في الروض المربع للبهوتي مع حاشيته لابن قاسم: وكذا لا يلزمه ثمن طيب وحناء وخضاب ونحوه. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة