الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يؤجر من أهدى ثواب القراءة للغير

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 3 رمضان 1424 هـ - 28-10-2003 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 39462
19943 0 357

السؤال

هل يجوز للإنسان أن يهدي قراءه للقرآن لشخص آخر حي، وهل هذا ينقص أجره؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن إهداء ثواب قراءة القرآن للغير جائز على الراجح من كلام أهل العلم، سواء كان المهدى إليه حياً أو ميتاً، وقد سبق أن بينا ذلك في الفتوى رقم: 3406، والفتوى رقم: 27233. وبخصوص أجر هذه القراءة فإنه بهبته للغير ينتقل كله إلى من وُهب إليه، ولكن قد يؤجر الواهب من وجه آخر كمحبته لأخيه وإحسانه إليه. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: